الصفحة الرئيسية / اسرائيل / البُنية التحتية

البُنية التحتية

Israel’s National Water Carrier. Photo: Hanay.

تتم إدارة وتطوير البُنية التحتية للمياه من قِبل شركة ميكوروت المملوكة للحكومة. أصبحت الشركة مزود المياه الوطني في إسرائيل منذ الخمسينات، وسرعان ما خطط لإنشاء الناقل الوطني للمياه.

الناقل الوطني للمياه

الناقل الوطني للمياه (NWC) هو نظام من الأنابيب، والقنوات، والخزانات التي توفر المياه لغالبية مناطق اسرائيل. تعود مُلكية وإدارة الناقل الوطني للمياه لشركة ميكوروت تم إنشاء الناقل الوطني للمياه (NWC) عام 1964، ويعتبر أكبر مشروع للبُنية التحتية في اسرائيل على مدى السنوات الخمسين الماضية. تمت الموافقة على خطط البناء من قبل الحكومة في عام 1956، وبدأ البناء في عام 1959 واكتمل النظام في عام 1964.

ينقل النظام المياه من بحيرة طبريا ومصادر المياه الأخرى في الشمال إلى الأجزاء الجنوبية من البلاد ويبلغ طوله حوالي 130 كيلومتر. (خريطة 3). كما يتضمن الناقل الوطني للمياه على محطتيّ ضخ، واحدة في بحيرة طبريا والأخرى في خزان صلمون.

بالإضافة إلى ذلك، هناك شبكات المياه وأنابيب الصرف الصحي في المناطق الشمالية والجنوبية من البلاد، والتي لا تعتبر جزءاً من الناقل الوطني للمياه ولكنها تُدار من قبل شركة ميكوروت (خريطة 3)[1].

المشاريع المخطط لها

في عام 2012، أصدرت سلطة المياه خطة رئيسية تلخص استراتيجية لضمان توافر المياه حتى عام 2050. وفي حين يُتوقع أن يرتفع إجمالي استهلاك المياه من 2,131 مليون متر مكعب عام 2010 إلى 3,571 مليون متر مكعب عام 2050، إلا أنه من المتوقع أن ينخفض توافر المياه الطبيعي بنسبة 10-15% نتيجة لتغير المناخ. ولذلك فإن إسرائيل بحاجة إلى إدارة الاستهلاك وزيادة الإنتاج من مصادر مياه بديلة مثل تحلية مياه البحر ومياه الصرف الصحي المعالجة.

Map 3. Israel's national water infrastructure grid. Source: Fanack based on Tal, 2006.

خريطة (3) شبكة البُنية التحتية للمياه الوطنية في اسرائيل. المصدر: فاناك عن Tal, 2006.

 

وباختصار، تحدد الخطة الرئيسية لعام 2012 النقاط الاستراتيجية التالية:
  • زيادة إنتاج تحلية المياه إلى 700 مليون متر مكعب/ السنة بحلول عام 2020 من خلال تطوير محطات تحلية مياه البحر كمصدر رئيسي لإمدادات المياه. كما تشتمل الخطط على محطة لتحلية المياه في الجليل الغربي. وتنطوي الخطة الرئيسية أيضاً على بناء محطة لتحلية المياه في سوريك، والتي سيبدأ العمل بها في عام 2013.
  • تطوير نظام التوصيل الوطني للمياه المحلاة إلى المساكن. وهذا يتضمن: تطوير نظام مياه خامس في القدس، وتطوير مناطق الجليل الغربي والشرقي، بالإضافة إلى منطقة شارون الشرقية والجنوبية، وتطوير الخطة الرئيسية في النقب ووادي عربة، وتطوير ناقل المياه الغربي، وتكييف الأنظمة الإقليمية للتطوير.
  • زيادة متوسط قدرة أداء شركات المياه والصرف الصحي.
  • مشاريع متطورة لإزالة الملوثات من الحوض الجوفي الساحلي في منطقة تل أبيب.
  • تحديث وتوسيع محطات معالجة مياه الصرف الصحي، وهذا يتضمن:

    1. تحسين نوعية المياه من المحطات القائمة والإستفادة بشكلٍ أكبر من إمكانيات مياه الصرف الصحي المعالجة؛
    2. ربط معسكرات الجيش بشبكات الصرف الصحي؛
    3. تطوير أو توسيع سبع محطات لمعالجة مياه الصرف الصحي لمستوى المعالجة الثالث.

بالإضافة إلى ذلك، تذكر الخطة باختصار المضي قدماً بمشروع ناقل البحرين (الأحمر-الميت)، والذي سيتم من خلاله نقل المياه من البحر الأحمر إلى البحر الميت لوقف تراجع مستوى المياه في البحر الميت. وسيقوم المشروع أيضاً بإنتاج الطاقة الكهرومائية والمياه المحلاة لاستخدامها في المراكز الحضرية في إسرائيل والأردن. وقّعت اسرائيل، والأردن، وفلسطين في ديسمبر 2013 اتفاقية لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع[2].  ومع ذلك، يشعر النقاد بالقلق من الآثار البيئية والاقتصادية للمشروع، فضلاً عن جدواه بالنظر إلى المناخ الجيوسياسي في المنطقة.

Israel’s National Water Carrier. Photo: Ariel Palmon.
الناقل الوطني للمياه في إسرائيل. صور: ارييل بالمون.


[1] Mekorot, 2015. The National Water Carrier.
[2] EcoPeace Middle East, 2015. Red-Dead Conduit.