الصفحة الرئيسية / تونس

تونس

Tunisia
الصورة 1: سيدي بو سعيد ، تونس. (المصدر: Usaid, Flickr)

المساهمون

المؤلف: البروفيسور ثامر شايبي، مدير المعهد الوطني للبحوث في الهندسة الريفية والمياه والغابات في تونس العاصمة، تونس. قام بتأليف العديد من المنشورات في مختلف المجالات التي تغطي أنظمة الطاقة المتجددة وهندسة الموارد المائية وإدارة البيئة. كما أنه زميل في الأكاديمية العالمية للعلوم، والأكاديمية الأفريقية للعلوم، وأكاديمية العالم الإسلامي للعلوم.

المراجع : السيد عبد القادر حمدان هو المدير العام السابق لقسم الهندسة الريفية وإدارة المياه بوزارة الزراعة والموارد المائية في تونس. حاليًا ، انضم إلى عدد من فرق البحث الدولية في المعاهد الأكاديمية. وهو عضو مؤسس في المعهد التونسي للمهندسين وعضو في منظمات المياه الدولية الأخرى.

الجغرافيا والمناخ

تقع تونس في شمال شرق إفريقيا، ولها حدودٌ يبلغ طولها 965 كلم مع الجزائر إلى الغرب، وأخرى يبلغ طولها 459 كلم مع ليبيا إلى الجنوب الشرقي، بينما يبلغ خط ساحلها على البحر الأبيض المتوسط 1,148 كلم من الشمال الشرقي. تبلغ المساحة الإجمالية لتونس 163,610 كيلومتر مربع.

التضاريس في الشمال جبلية، والتي تفسح المجال بالتحرك جنوباً، لسهولٍ وسطى جافة وحارة، بينما الجنوب شبه قاحل ويندمج مع الصحراء الكبرى. تقع سلسلة من البحيرات المالحة، المعروفة باسم الشطوط، في الخط الشرقي- الغربي على الحافة الشمالية للصحراء الكبرى، وتمتد من خليج قابس إلى الجزائر. إن أخفض نقطة هي شط الجريد على ارتفاع 17 متراً تحت مستوى سطح البحر، وأعلاها جبل الشعانبي على ارتفاع 1,544 متراً فوق مستوى سطح البحر.

يسود مناخ متوسطي في الشمال وعلى طول السواحل، ويصبح شبه جاف في المناطق الداخلية من البلاد وجافاً في الجنوب. وبشكلٍ عام، يكون الصيف حاراً وجافاً، بينما يكون الشتاء معتدلاً وهطول الأمطار متوسط. ويمكن أن تتجاوز درجات الحرارة في شهري يوليو وأغسطس 40 درجة مئوية عندما تمتد الكتلة الهوائية القارية الاستوائية للصحراء في جميع أنحاء البلاد.[1]

.ويتراوح متوسط درجات الحرارة بين 11,4 درجة مئوية في ديسمبر و29,3 درجة مئوية في يوليو.[2] ويبلغ متوسط هطول الأمطار السنوي في تونس 223 ملم، وتقدر موارد هطول الأمطار بحوالي 36 كيلومتر مكعب في السنة (كلم3/ سنة).

السكان

قُدر عدد سكان تونس بـ3,6 مليون في عام 1950، و4,2 مليون في عام 1960، و5,1 مليون في عام 1970، و6,4 مليون في عام 1980، و8,2 مليون في عام 1990، و9,6 مليون في عام 2000، و11,69 مليون في عام 2019، لتحتل المرتبة 78 في العالم من حيث حجم السكان . تبلغ الكثافة السكانية 72,1 نسمة لكل كيلومتر مربع. على مدار العشرين عاماً الماضية، شهد السكان معدل نمو سنوي متوسط بلغ حوالي 1,2%، وهو واحد من أدنى المعدلات على طول ساحل جنوب البحر المتوسط. فقد بلغ معدل النمو السكاني 69,7% في المناطق الحضرية في عام 2019، مقارنة بـ35,24% في عام 1954. ومن المتوقع أن يواصل معدل النمو السكاني البطيء انخفاضه. وتتوقع التوقعات الحالية أن معدل النمو سيبلغ ذروته عند 1,09% في عام 2020، قبل أن ينخفض إلى 0,29% بحلول عام 2050، وربما إلى 0% خلال القرن المقبل. [3] تعني هذه التنبؤات أن عدد السكان سيصل إلى 11,9 مليون نسمة في عام 2020، و11,9 مليون نسمة في عام 2030، و13,4 مليون نسمة في عام 2040، و13,9 مليون نسمة في عام 2050.[4]

الاقتصاد

توسع النمو الاقتصادي في تونس بشكلٍ متواضع بنسبة 2% في عام 2017 و2,5% في عام 2018 من خلال النمو الزراعي والخدماتي المستمر والانتعاش التدريجي للسياحة وإنتاج وتصنيع الفوسفات. وعلى المدى المتوسط، فمن المتوقع أن يرتفع النمو الاقتصادي تدريجياً إلى 3,5% في الفترة 2019-2020، في ظل مناخ الأعمال المحسّن نتيجة للإصلاحات الهيكلية وزيادة الأمن والاستقرار الاجتماعي.

كان من المتوقع أن يرتفع معدل التضخم إلى 6,7% في عام 2018، مدفوعاً بتراجع قيمة الدينار التونسي، وزيادة معدل ضريبة القيمة المضافة وارتفاع أسعار بعض المنتجات (مثل الوقود والتبغ والاتصالات)، في حين كان من المتوقع أن يؤدي تشديد السياسات النقدية والضبط المالي إلى مواجهة الضغوط التضخمية جزئياً.[5]

وكان لا يزال معدل البطالة مرتفعاً عند 15,5% في عام 2017 على الرغم من انخفاض مشاركة القوى العاملة بحوالي 50%، ويرجع ذلك أساساً إلى ضعف مشاركة النساء (28%). إن معظم العاطلين عن العمل هم من ذوي المهارات المنخفضة، لكن خريجي الجامعات لديهم أعلى معدل للبطالة، حيث ارتفع ذلك من 15% في عام 2005 إلى 23% في عام 2010، و31% في عام 2017.

المياه في تونس
الخريطة 1: خريطة تونس. @Fanack Water
المياه في توس الأمطار في تونس
الخريطة 2: توزيع الأمطار في تونس. @ Fanack Water

كما أن معدلات البطالة أعلى بكثير بين النساء وفي المناطق الداخلية. تم مؤخراً تحديث المنهجية المستخدمة لقياس معدلات الفقر من قبل المعهد الوطني للإحصاء لتعكس بشكلٍ أفضل الظروف المعيشية الحالية. بلغ التقدير الرسمي لمعدل الفقر لعام 2015 ما نسبته 15,2%، بانخفاض عن 20,5% في عام 2010 و23,1% في عام 2005. ومع ذلك، فإن التباينات الإقليمية هي سمة دائمة، حيث تظهر المناطق الشمالية الغربية والوسطى الغربية معدلاتٍ تقارب ضعف المتوسط الوطني. في حين تُقدر عدم المساواة في الدخل، كما تم قياسه بمؤشر جيني، بنسبة 30,9%، بانخفاض عن 36% في عام 2005. ويبدو أن ديناميات المؤشرات النقدية للرفاهية تتعارض مع التصورات بانخفاض مستويات المعيشة في المسوحات الأسرية. [6]

بين عامي 2000 و2010، شهدت تونس نمواً اقتصادياً مستداماً بلغ متوسطه 4,2%. وفي عام 2010، بلغ الناتج المحلي الإجمالي 63,5 مليون دينار تونسي. إن القطاعات الاقتصادية الرئيسية هي: (1) الزراعة، والتي شكلت 8% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2010 و17,7% من القوى العاملة الوطنية؛ و(2) الصناعة، بما في ذلك الصناعات غير التحويلية، والتي تمثل 31,1% من الناتج المحلي الإجمالي و33% من العمالة على الصعيد الوطني؛ و(3) قطاع الخدمات، والذي يمثل 60,9% من الناتج المحلي الإجمالي، مع قطاعين فرعيين مهمين: النقل، والذي يمثل 9% من الناتج المحلي الإجمالي، والسياحة والتي تمثل 7% من الناتج المحلي الإجمالي وغطت ما نسبته 51% من العجز التجاري لعام 2008. [7]

[1] Wikipedia, n.d. Geography of Tunisia.
[2] European Environment Agency, 2014. Horizon 2020 Mediterranean Report.
[3] Worldometers, 2019. Tunisia population 2019.
[4] World Population Review, 2019. Tunisia population 2019.
[5] World Bank, 2018. Tunisia’s Economic Outlook – April 2018.
[6] World Bank, 2018. Tunisia’s Economic Outlook – April 2018.
[7] European Environment Agency, 2014. Horizon 2020 Mediterranean Report.