تبرع
مياه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

استهلاك المياه في الأردن

وادي الأردن - استهلاك المياه في الأردن
الصورة 1: بركة تجميع المياه لأغراض الري في مزرعة أبو سعيد في وادي الأردن، الأردن. (Credit: Ruben Vermeer)

الشكل (1): استهلاك المياه حسب القطاع عام 2017. المصدر: وزارة المياه والري الأردنية.

تتوفر المياه في الأردن من ثلاثة مصادر رئيسية: المياه الجوفية (حوالي 59%)، والمياه السطحية (حوالي 27%) والباقي من مياه الصرف الصحي المعالجة (حوالي 14%) (انظر قسم موارد المياه). [1] وتعتبر المنافسة بين القطاعات الزراعية والمنزلية والصناعية قوية ومتزايدة، لا سيما مع استمرار زيادة الطلب وانخفاض توافر المياه العذبة.

استهلاك المياه حسب القطاع

يختلف استهلاك المياه حسب القطاع، إذ لطالما كان القطاع الزراعي المستهلك الرئيسي للمياه (حيث تتراوح النسبة بما يتجاوز الـ70% في بداية هذا القرن إلى حوالي 53% في عام 2013 و45% في عام 2017)، يليه القطاع المنزلي (المنازل في كلٍ من الريف والمدن) (حوالي 52% في عام 2017) والقطاع الصناعي- صناعات البوتاس والفوسفات بشكلٍ رئيسي- (حوالي 3%) [2] (الجدول 1 والشكل 1).

الجدول (1): استهلاك وموارد المياه في الأردن في عام 2017. المصدر: وزارة المياه والري الأردنية.

استهلاك/ موارد المياه (مليون متر مكعب)المياه السطحيةالمياه الجوفيةمياه الصرف الصحي المعالجةالإجمالي
القطاع المنزلي131.3338.40469.7
القطاع الزراعي154.4253.2144.2551.8
القطاع الصناعي2.427.22.532.1
الإجمالي288.1618.8146.71053.6

استهلاك المياه في القطاع الزراعي وتطوّر الري

قد دفع النمو السكاني السريع في الستينيات والسبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي الحكومة الأردنية نحو البدء بتنفيذ استراتيجيةٍ للأمن الغذائي، مما قد أدى بدوره إلى زيادة حادة في استهلاك المياه من قِبل القطاع الزراعي بدعمٍ من الحكومة. ومع ذلك، فبدلاً من ترشيد الاستهلاك، فقد ركزت سياسة الحكومية المائية لسنواتٍ عديدة على زيادة العرض (وهو ما يُدعىبإدارة العرض). [3] وتتطلب الزراعة في الأردن رياً مكثفاً، حيث إن 5% فقط من الأراضي تهطل عليها كميات كافية من الأمطار لدعم الزراعة بشكلٍ طبيعي.

وفي عام 2017، قد استهلك القطاع الزراعي حوالي 551,8 مليون متر مكعب من المياه، منها 144,2 مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحي المعالجة، و253,2 مليون متر مكعب من موارد المياه الجوفية و154,4 مليون متر مكعب من موارد المياه السطحية. [4]

وعليه، فقد تم بناء بُنية تحتية موّسعة لتزويد البلاد بشبكة للري تتمحور حول قناة الملك عبد الله في وادي الأردن والعديد من السدود الكبيرة. وقد طُوّرت الزراعة المروية لأول مرة في وادي الأردن، حيث استخدمت المياه من نهر الأردن ونهر اليرموك بالإضافة إلى الوديان الجانبية، إذ كُلفت سلطة وادي الأردن بتشغيل وتطوير منطقة الري هذه في عام 1977 (الخريطة 1).

الزراعة في الأردن - استهلاك المياه في الأردن

الخريطة (1): المناطق الزراعية الرئيسية في الأردن. @Fanack water

[1] MWI (Ministry of Water and Irrigation), 2017. ‘Jordan Water Sector Facts and Figures 2017’.
[2] Ibid.
[3] Yorke, V, 2013. ‘Politics matter: Jordan’s path to water security lies through political reforms and regional cooperation’. NCCR Trade Regulation, Working Paper No. 2013/19; Hussein, H, 2018. ‘Tomatoes, tribes, bananas and businessmen: An analysis of the shadow state and of the politics of water in Jordan.’ Environmental Science & Policy 84: 170-176; Hussein, H, 2018. ‘Lifting the veil: Unpacking the discourse of water scarcity in Jordan.’ Environmental Science & Policy 89: 385-392.
[4] MWI (Ministry of Water and Irrigation), 2017. ‘Jordan Water Sector Facts and Figures 2017’.