الصفحة الرئيسية / سلطنة عُمان / البُنية التحتية للمياه في عُمان

البُنية التحتية للمياه في عُمان

Port of Salalah

الصورة 1: ميناء صلالة، عُمان (المصدر: APM Terminals, Flickr).

السدود وأنظمة الري ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي وحقول الآبار الكبيرة

تشتمل البنية التحتية الرئيسية للمياه على: عددٍ كبير من محطات التحلية بما في ذلك تسع محطات عاملة تنتج أكثر من 100,00 متر مكعب يومياً من المياه العذبة وثلاث أخرى من المقرر تشغيلها في العامين المقبلين؛ وبعضاً من أكبر المحطات التي تعمل بتقنية معالجة المياه بأغشية المفاعلات الحيوية (MBR) والمفاعلات البيولوجية ذات الدفعات المتتالية (SBR) لمعالجة مياه الصرف الصحي؛ وسد وادي ضيقة والذي تبلغ سعته التخزينية 100 مليون متر مكعب؛ وإعادة تغذية السدود لتجديد المياه الجوفية؛ وإمدادات المياه وشبكات الصرف الصحي في المدن.

عمليات تحلية المياه هي جزءٌ لا يتجزأ من البنية التحتية للمرافق في عُمان، وتوفر لملايين العمانيين المياه الصالحة للشرب. ومن المتوقع أن ينمو الطلب على المياه في الشبكة الرئيسية بما نسبته 5% إلى 7% سنوياً خلال السنوات السبع القادمة، ليرتفع من 281 مليون متر مكعب عام 2015 إلى ما يتراوح بين 390 مليون متر مكعب و440 مليون متر مكعب في عام 2022.[1]

أنظمة جمع وتوزيع المياه التقليدية

يستخدم نظام الأفلاج التقليدي على نطاق واسع في المناطق الريفية، لا سيما لتوفير مياه الري. سنوياً، توفر الأفلاج حوالي 486 مليون متر مكعب من الماء.

الأفلاج (مفردها فلج)، هي أنظمة قنوات مائية تصل إلى المياه الجوفية عن طريق تدفق الجاذبية من ممرات تحت الأرض أو الينابيع السطحية الموجودة على المنحدرات الجبلية المجاورة. يوجد أكثر من 3 آلاف فلج في عُمان، بمتوسط إمداد مائي يبلغ 552 مليون متر مكعب/ سنوياً وفقدان للمياه يبلغ 128 مليون متر مكعب سنوياً بسبب تسرّب المياه في القنوات الرئيسية. يوجد ثلاثة أنواع من أنظمة الأفلاج في عُمان: الأفلاج العينية، والأفلاج الداوودية، والأفلاج الغيلية، حيث تستخدم الأفلاج العينية والداوودية المياه الجوفية. [2] تحصر الأفلاج الغيلية المياه السطحية من تدفقات الأودية وتوجهها نحو المناطق المرغوبة. تعتمد هذه الأفلاج على المياه السطحية وتنشط فقط في الفترات الرطبة. تحصر الأفلاج العينية تدفقات الينابيع الطبيعية، وهي تنشأ أساساً من سطح الترسب الطبقي، وتصدع وتفتت صخور الكربونات أو الأوفيوليت. وتحصر الأفلاج الداودية تدفقات المياه الجوفية الرئيسية عن طريق قنوات يتم حفرها أفقياً على طول منحدر القمم الطبوغرافية للوصول إلى منسوب المياه الجوفية.

[1] OPWP, 2016. OPWP’s 7-Year Statement (2016-2022). Available at www.omanpwp.com/PDF/7YS%202016-2022%20Final%20.pdf.
[2] Available at: http://www.unep.or.jp/ietc/publications/techpublications/techpub-8f/C/Oman1.asp. Accessed on: 4/11/2018.