الصفحة الرئيسية / الجزائر / الموارد المائية في الجزائر

الموارد المائية في الجزائر

سد القالة
الصورة 1: سد القالة في شمال شرق الجزائر. (المصدر: Validovich،Adobe Stock ).

تقدر موارد المياه المتجددة بنحو 19 مليار متر مكعب في السنة (الجدول 1)، أي حوالي 450 متر مكعب للفرد في السنة. ويعدّ هذا أقل من الـ500 متر مكعب للفرد الواحد الموصى بها سنوياً والمعترف بها على أنها عتبة ندرة الماء التي تشير إلى وجود أزمة مياه [1]. وتمتاز الموارد المائية بالتفاوت الشديد.[2]

المورد المائيالحجم (مليار متر مكعب)المنطقة
المياه السطحية المتجددة11الشمال والجنوب
المياه الجوفية المتجددة2.5الشمال
المياه الجوفية غير المتجددة6.1الجنوب

الجدول (1): توافر موارد المياه [3]

المياه السطحية (الأنهار الرئيسية؛ توافر المياه منذ عام 1950)

تنقسم الجزائر إلى خمسة أحواض نهرية رئيسية تضم ما مجموعه 17 مستجمعاً مائياً وتتركز بشكلٍ أساسي في الشمال (الخريطة1). تقدر موارد المياه السطحية المتجددة بما مجموعه 11 مليار متر مكعب. [4] إن تدفقات المياه السطحية منخفضة في حوض الصحراء، بما مجموعه 0,5 مليار متر مكعب في السنة. في المقابل، يعتمد الشمال بشكلٍ أساسي على المياه السطحية، حيث يتم تجميع ما يقرب من 7 مليار متر مكعب في عدد من السدود المتوسطة والكبيرة. ويحدث الجريان السطحي على شكل فيضانات سريعة وقوية تغذي السدود خلال موسم الأمطار القصير، والذي يمتد عادةً من شهر ديسمبر إلى فبراير.[5] [6]

أحواض الأنهار الرئيسية في الجزائر.
الخريطة (1): أحواض الأنهار الرئيسية في الجزائر.

المياه الجوفية (الأحواض/ الينابيع الرئيسية؛ التوافر منذ عام 1950)

تقدر موارد المياه الجوفية بنحو 7,6 مليار متر مكعب، إلا أن الطلب أعلى بكثير في شمال البلاد. وتلبي أحواض المياه الجوفية المهمة في الصحراء الكبرى ما نسبته 96% من الطلب على المياه في الجنوب.[7]

إن أحواض المياه الجوفية في المنطقة الجبلية في الشمال ضحلة وتستغل باستخدام الآبار والينابيع. وفي حين تتم إعادة تغذية هذه الأحواض الجوفية بشكلٍ طبيعي بمعدل 1,9 مليار متر مكعب في السنة، فإن إجمالي عمليات سحب المياه يُقدر بـ2,4 مليار متر مكعب في السنة. ويرجع السبب الرئيسي في العجز إلى الافتقار إلى إدارة فعالة للمياه الجوفية المرتبط بقلة الإلمام بالمورد، وارتفاع أعداد الآبار غير القانونية وعدم التنسيق بين سلطات المياه.[8] [9]

إن المياه الجوفية في الجنوب هي بشكلٍ أساسي مياه أحفورية بقدرة منخفضة جداً على التجدد. وتوجد موارد المياه ضمن حوضين مائيين رئيسين متداخلين هما المركب النهائي والمتداخل القاري،واللذين يشكلان نظام الطبقات المائية في شمال غرب الصحراء الكبرى العابر للحدود. ويحتوي حوض المركب النهائي (الذي يتراوح عمقه بين 100 و400 متر) وحوض المتداخل القاري (الذي يتراوح عمقه بين 1000 و1500 متر) على احتياطيات ضخمة تتراوح ما بين 30,000 إلى 40,000 مليار متر مكعب (الخريطة 7). ويتم استخراج المياه من أحواض المياه الجوفية العميقة بشكلٍ أساسي باستخدام الآبار العميقة، في حين يتم استخراج المياه من الأحواض الضحلة باستخدام نظام الفقارة التقليدي.[10]

الموارد غير التقليدية (تحلية المياه، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، وتجميع مياه الأمطار)

توضح مقارنة العرض والطلب عجزاً حالياً في المياه يبلغ 1,3 مليار متر مكعب. ومن المؤكد أن النمو السكاني المتوقع يعني أن هذا العجز سينمو، مما يستلزم تطبيق استراتيجيةٍ جديدة لتحلية مياه البحر وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي.

المياه الجوفية في الجزائر
الخريطة (2): تخزين المياه الجوفية.

تحلية المياه

بوجودها على ساحل يبلغ طوله 1,622 كم، فقد بدأت الجزائر في تحلية مياه البحر لتوفير مياه الشرب للمدن والبلدات الواقعة على بعد 60 كم من الساحل. وفي عام 2016، كانت البلاد تضم 11 محطة كبيرة لتحلية المياه قادرة على إنتاج ما يصل إلى 2,21 مليون متر مكعب من المياه المحلاة يومياً (الجدول 1). وسيؤدي تشغيل محطتين إضافيتين إلى رفع الطاقة الإنتاجية الإجمالية إلى 2,3 مليون متر مكعب في اليوم بحلول عام 2020. [11] [12]

المحطاتصغيرةكبيرةالإجمالي
العدد21930
القدرة الإنتاجية (مليون متر مكعب/ اليوم)57,5001,410,0001,467,500
الإنتاج (مليون متر مكعب/ السنة)21514.6535.6

الجدول (1): محطات تحلية مياه البحر العاملة منذ عام 2013.

إعادة استخدام مياه الصرف الصحي

أصبحت إعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة أولويةً في سياسة المياه الجديدة، مما أدى إلى إصلاح المحطات القديمة وبناء محطات جديدة. ويتمثل الهدف في بناء 239 محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي بطاقة إجمالية قدرها 1,2 مليار متر مكعب في السنة من المياه المنقاة المخصصة للري وبالتالي الحفاظ على الموارد المائية التقليدية إلى جانب زيادة الإنتاج الزراعي.[13]

[1] Rapport d’Information déposé en application de l’article 145 du Règlement par la Commission des Affaires Étrangères de France en conclusion des travaux d’une mission d’information constituée le 5 octobre 2010 sur La géopolitique de l’eau, 2011.
[2] Hamiche A, Stambouli A and Flazi S, 2016. ‘A review on the water and energy sectors in Algeria: Current forecasts, scenario and sustainability issues’. Renewable and Sustainable Energy Reviews, 41:261-276.
[3] Ibid
[4] GIZ/BGR/OSS, 2016. Projet CREM: Etude d’évaluation du secteur de l’eau en Algérie, Etat des Lieux.
[5] Ibid
[6]Hamiche A, Stambouli A and Flazi S, 2016. ‘A review on the water and energy sectors in Algeria: Current forecasts, scenario and sustainability issues’. Renewable and Sustainable Energy Reviews, 41:261-276.
[7] Bouchekima B, Bechki D, Bouguettaia H, Boughali S and Tayeb Meftah M, 2008. ‘The underground brackish waters in South Algeria: Potential and viable resources’. Laboratoire de Développement des Energies Nouvelles et Renouvelables dans les Zones Arides Sahariennes, Université de Ouargla.
[8] British Geological Survey, 2018. Africa Groundwater Atlas: Hydrogeology of Algeria.
[9] Food and Agriculture Organization of the United Nations, 2009. Groundwater Management in Algeria: Draft Synthesis Report.
[10] Ibid
[11 ] GIZ/BGR/OSS, 2016. Projet CREM: Etude d’évaluation du secteur de l’eau en Algérie, Etat des Lieux.
[12] Safar-Zitoun M, 2018. Plan National Secheresse Algerie: Deuxième Version. Convention des Nations Unies de Lutte contre la Désertification.
[13] Mozas M and Ghosn A, 2013. État des lieux du secteur de l’eau en Algérie. IPEMED.