الصفحة الرئيسية / إيران / البُنية التحتية للمياه في إيران

البُنية التحتية للمياه في إيران

جسر شيراز البُنية التحتية للمياه في إيران
الصورة رقم (1): جسر شيراز ، (المصدر:Yisus10، Pixabay ) .

يوجد في إيران العديد من الأنهار الكبيرة، إلا أن الوحيد القابل للملاحة هو نهر قارون، حيث أن الأنهار الأخرى إما شديدة الإنحدار أو وعرة المسار. يتدفق نهر قارون، الذي يبلغ إجمالي طوله 890 كيلومتراً، من الجهة الجنوبية الغربية للبلاد باتجاه شط العرب، الذي يتكون من التقاء نهري دجلة و الفرات في العراق. أمّا الجداول القليلة التي تصب في الهضبة الوسطى تتبدد داخل المستنقعات المالحة. و تعتبر جميع الجداول موسمية و متغيرة. و تتسبب فيضانات الربيع بأضرار بالغة، بينما يتدنى تدفق المياه في فصل الصيف لأن الشح يصيب معظم الجداول. و لكنّ المياه تختزن بشكل طبيعي تحت الأرض، و تجد متنفساً لها في قنوات المياه الجوفية والينابيع، و يمكن الاستفادة منها أيضاً عن طريق الآبار. [1]

النّظم التقليدية لجمع المياه و توزيعها : القناة (نُظم القنوات)

نظام القناة نظام لإمدادات المياه تتكون من نفقٍ تحت الأرض يتصل بالسطح بسلسلة من آبار التهوية. يستخدم النظام الجاذبية الأرضية لنقل المياه من منسوب المياه الجوفية إلى المنفذ (الشكل 1).[2] عموماً، يُحفر البئر الرئيسي، أو الأم، في الجبال و يتوغل إلى أن يصل عمق المياه الجوفية. تتدفق المياه عبر نفقٍ مائلٍ قليلاً، لتزداد كمية المياه تدريجياً إلى أن تتدفق بالقرب من المزارع أو الأماكن المأهولة. تتدفق المياه من القنوات إلى السطح حيث يتم تقوية التربة من الرواسب الناتجة عن المراوح الطميية. تقع الأراضي المزروعة و المناطق السكنية نزولاً نحو نقطة وجود المياه السطحية. المصب الفوري هي النقطة التي يسحب الناس منها المياه، والتي عادةً ما تقع في الساحة الرئيسية للقرية. فالمنفذ غاية في الأهمية، لذا يتم الحفاظ عليه و تثبيته بالإسمنت للحفاظ على جودة و كمية المياه.[3]

A qanat profile water infrastructure in Iran

الشكل رقم (1): صورة جانبية للقناة. [4]

السّدود

لطالما لعبت السدود دوراً هاماً في استغلال احتياطيات المياه القيّمة في إيران، و يتمثل الهدف البعيد لمخطط تنمية الموارد المائية في إيران في مراقبة و تنظيم الموارد المائية من خلال السدود. و في العام 2015، كان هناك ما مجموعه 647 سداً داخل الخدمة، منهم 352 خزاناً مائياً كبيراً بلغت سعتها الإجمالية 48,39 مليار كيلومتر مكعب. فضلاً عن 260 سد آخر بسعة 33,92 مليار كيلومتر مكعب قيد الإنشاء. و إلى جانب توليد الطاقة الكهرومائية، تلعب السدود كذلك دوراً هاماً في السيطرة على الفيضانات من خلال توجيهها لمجرى الفيضانات. و يبدو أنّ عدداً كبيراً من الخزانات الواقعة خلف السدود يتيح ممارسة ركوب القوارب الشراعية و إنشاء مرافق للتزلج على الماء، و لكنها لم تستخدم بعد لأغراض الترفيه.[5]

[1] AQUASTAT, 2008. Country Fact Sheet: Iran. FAO’s global information system on water and agriculture. Available at www.fao.org/nr/water/aquastat/countries_regions/irn/index.stm.
[2] Ibid.
[3] Ibid.
[4] Sadeghi, N. et al., 2008. ‘Indigenous knowledge responding to global changes: qanats an ancient sustainable tool for groundwater management’.
[5] AQUASTAT, 2008. Country Fact Sheet: Iran. FAO’s global information system on water and agriculture. Available at www.fao.org/nr/water/aquastat/countries_regions/irn/index.stm.