الصفحة الرئيسية / إيران / موارد و جودة المياه في إيران

موارد و جودة المياه في إيران

الصورة رقم (1) : جسر سد كارون 3، إيران. (المصدر: Tarishaanzan)
الصورة رقم (1) : جسر سد كارون 3، إيران. (المصدر: Tarishaanzan)

الموارد المائية في إيران

يوجد في إيران العديد من الأنهار الكبيرة، إلا أن النهر الوحيد القابل للملاحة هو نهر قارون، حيث إن الأنهار الأخرى إما شديدة الانحدار أو وعرة المسار. يتدفق نهر قارون، الذي يبلغ إجمالي طوله 890 كيلومتراً، من الجهة الجنوبية الغربية للبلاد باتجاه شط العرب، الذي يتكون من التقاء نهري دجلة والفرات في العراق. أمّا الجداول القليلة التي تصب في الهضبة الوسطى تتبدد داخل المستنقعات المالحة، حيث تعتبر جميع الجداول موسمية ومتغيرة. كما تتسبب فيضانات الربيع بأضرار بالغة، بينما يتدنى تدفق المياه في فصل الصيف لأن الشح يصيب معظم الجداول. ولكنّ المياه تختزن بشكل طبيعي تحت الأرض، وتجد متنفساً لها في قنوات المياه الجوفية والينابيع، ويمكن الاستفادة منها أيضاً عن طريق الآبار.[1]

يُقدر متوسط هطول الأمطار السنوي بـ228 مم، وتتراوح ما بين 50 مم في أجزاء من حوض المياه المركزي لأكثر من 1500 مم في بعض المناطق الساحلية القريبة من بحر قزوين. يتخذ 30% من الهطول المطري شكل هطولٍ ثلجي، والنسبة المتبقية على شكل أمطار.[2] [3]، إذ يتجاوز متوسط هطول الأمطار السنوي العالمي 830 مم، مما يُصنف إيران باعتبارها قاحلة وشبه قاحلة.[4]

هطول الأمطار في إيران - مصادر المياه في إيران
الخريطة رقم (1) : توزيع هطول الأمطار( مليميتر) في إيران. @Fanack water

من متوسط حجم الأمطار السنوي البالغ 406 مليار متر مكعب [5]، يتبخر ما تُقدر نسبته بـ68% قبل وصوله الأنهار. ويُقدر إجمالي الموارد المائية المتجددة سنوياً على المدى الطويل بـ120 مليار متر مكعب [6]، يذهب حوالي 78 مليار متر مكعب منها للصرف السطحي، بينما تُقدر التغذية الجوفية بنحو 45 مليار متر مكعب سنوياً، 26% بالقنوات (نظم إمدادات المياه الجوفية) والينابيع، بالإضافة إلى 74% بالآبار.

يبلغ نصيب الفرد من وفرة المياه حوالي 1500 متر مكعب، أي أقل بكثير من نصيب الفرد من وفرة المياه البالغ 7000 متر مكعب في عام 1956.

توزيع توافر المياه في إيران الموارد المائية في إيران

الشكل (1): توزيع توافر المياه العذبة في إيران.[7]

تنقسم إيران إلى ست مستجمعات مائية رئيسية و31 ثانوية. الأحواض الست الكبرى هي: الهضبة الوسطى (المركزي) في وسط البلاد (824,400 كيلومتر مربع)، وحوض بحيرة أورميا في الشمال الغربي (51,800 كيلومتر مربع)، وحوض الخليج الفارسي وخليج عُمان في الغرب والجنوب (424,500 كيلومتر مربع)، وحوض الحدود الشرقية (المعروف سابقاً بحوض بحيرة هامون) في الشرق (103,200 كيلومتر مكعب)، وحوض كارا كوم (المعروف سابقاً باسم حوض سرخس) في شمال شرق البلاد (44,200 كيلومتر مربع)، وحوض بحر قزوين في الشمال (الخزر، 174,000 كيلومتر مكعب) (الخريطة 2) [8]. تعتبر جميع هذه الأحواض، ما عدا الخليج الفارسي وحوض خليج عمان، أحواضاً داخلية. ويتواجد ما يقرب من نصف الموارد المائية المتجددة في الخليج الفارسي وحوض خليج عمان، اللذان يغطيان ربع مساحة البلاد [9]. وعلى سبيل المقارنة، توجد أقل من ثلث إجمالي الموارد المائية المتجددة في الحوض المركزي، الذي يغطي أكثر من نصف مساحة البلاد. وبمساحة تبلغ 424,24 كيلومتر مربع، يعتبر بحر قزوين أكبر مسطّح مائي غير ساحلي في العالم، وهو يقع على مستوى 22 متراً تحت سطح البحر.

الشكل رقم (1): الأحواض الرئيسية في إيران.

الخريطة (2): الأحواض الرئيسية في إيران.[10]

  • الخزر (بحر قزوين)
  • الخليج الفارسي وخليح عُمان
  • بحيرة أروميا
  • المركزي
  • الحدود الشرقية
  • كارا كوم

أ:

  • الخزر (بحر قزوين)
  • الخليج الفارسي وخليح عُمان
  • بحيرة أروميا
  • المركزي
  • الحدود الشرقية
  • كارا كوم

الشكل رقم (2): موارد المياه في أحواض إيران الرئيسية: أ) النسبة المئوية من المساحة الإجمالية للبلد،الشكل (2): الأحواض الرئيسية في إيران في عام 2016: أ) النسبة المئوية لإجمالي مساحة البلاد (%)، ب) النسبة المئوية لإجمالي هطول الأمطار (%). [11]

المياه الجوفية

تحتوي خزانات المياه الجوفية على 33,5 مليار متر مكعب/ السنة من إجمالي موارد المياه المتجددة الداخلية في إيران والبالغة 123 مليار متر مكعب / السنة. المياه الجوفية هي مصدر المياه الرئيسي لما يقرب من ثلثي المناطق المروية في إيران، وتزوّد أكثر من 43% من طلب القطاع الزراعي.[12]

يبلغ الاستخراج السنوي للمياه الجوفية 63,8 مليار متر مكعب، أي بما يتجاوز الـ58 مليار متر مكعب من إجمالي الترشح ويؤدي إلى الاستغلال المفرط للمياه الجوفية بمقدار 5,6 مليار متر مكعب. يحدث معظم الاستغلال المفرط في الأحواض المركزية حيث يتوفر القليل من المياه السطحية.[13] تمتلك إيران حوالي 650 ألف بئر، بما فيها الآبار القانونية وغير القانونية، و39 ألف قناة، و146,000 ينبوع [14].

مصادر المياه غير التقليدية

إعادة استخدام مياه الصرف الصحي

على الرغم من الجهود المكثفة لمعالجة مياه الصرف الصحي في إيران، لا يتم تطبيق إعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة على نطاق واسع في القطاع الحضري، ويرجع ذلك بشكلٍ أساسي لأسباب ثقافية. في السنوات الأخيرة، باتت البلديات تستخدم بشكلٍ متزايد مياه الصرف الصحي المعالجة في الخدمات الحضرية مثل التنمية الخضراء والصيانة.[15]

تحلية المياه

يعود تاريخ إيران في مجال تحلية المياه إلى عام 1960 عندما تم إنشاء محطة صغيرة لتحلية المياه بطاقة 1000 متر مكعب / اليوم في جزيرة خارج. في عام 2020، كان هناك حوالي 73 وحدة تحلية مياه تعمل في مناطق مختلفة من البلاد، وخاصة في الجنوب، وتنتج طاقة إجمالية تقارب 420,000 متر مكعب/ اليوم من المياه العذبة، حيث تعمل معظم أنظمة التحلية المركبة بالوقود الأحفوري. تقع أكبر محطة لتحلية المياه في إيران في بندر عباس، حيث بدأت العمل في ديسمبر 2018 بطاقة إنتاجية أولية تبلغ 20,000 متر مكعب/ اليوم في المرحلة الأولى باستخدام تقنية التناضح العكسي. بلغت تكلفة المشروع 204 مليون دولار أمريكي وبتمويل من القطاع الخاص، كما كان من المقرر تحديث المنشأة لإنتاج 100,000 متر مكعب / اليوم.[16]

كما ورد في عام 2020، خططت الحكومة لإنشاء 50 محطة تحلية إضافية لخدمة 45 مليون شخص في 17 مقاطعة. وكان من المتوقع أن يتم تشغيل المحطات الجديدة، جزئياً على الأقل، بواسطة محطة طاقة نووية (صغيرة). ومع ذلك، هناك معلومات محدودة متاحة عن التكاليف ومصادر التمويل أو التأثيرات البيئية لمحطات التحلية هذه.[17]

جودة المياه في إيران

شلال كريت، إيران - جودة المياه في إيران
الصورة (2): شلال كريت (أو العيون السبعة) في لورستان، إيران (المصدر: Ninara, Flickr )

تدير سلطات المياه معالجة مياه الشرب، وفي عام 2019، بلغ العدد الإجمالي لمحطات معالجة المياه 190 محطة، بما في ذلك خمس محطات رئيسية في طهران توفر المياه لـ 12 مليون شخص [18].

تعاني موارد المياه في إيران من التلوث الناتج عن سوء إدارة مياه الصرف الصحي والنفايات الصلبة. علاوةً على ذلك، تجد ما يقرب من ثلثي مياه الصرف الصحي من المنشآت الصناعية طريقها إلى موارد المياه السطحية والجوفية دون أي معالجة. [19] كما يؤدي الافتقار إلى وجود شبكة صرف صحي والاستهلاك المفرط، خاصة في المدن الكبيرة، إلى تلويث موارد المياه العذبة المتاحة وتقيد استخدامها [20].

  • مياه الصرف الصحي في المناطق الحضرية والصناعية
  • إجمالي مياه الصرف الصحي والمياه العائدة

الشكل (3): المؤشرات الرئيسية لتلوث موارد المياه في إيران، والتي توضح الزيادة بين عامي 2001 و2020. [21]

[1] AQUASTAT, 2008. Country Fact Sheet: Iran. FAO’s global information system on water and agriculture. Available at www.fao.org/nr/water/aquastat/countries_regions/irn/index.stm.
[2] FAO, 2017. AQUASTAT Database. AQUASTAT Website. Available at http://www.fao.org/aquastat/statistics/query/index.html
[3] Zekri, S. ed., 2020. Water Policies in MENA Countries (Vol. 23). Springer Nature. Available at https://doi.org/10.1007/978-3-030-29274-4
[4] Deputy Minister of Energy, 14 April 2016. Press release. Available at alef.ir/vdcc1pq1o2bq0s8.ala2.html?345139.
[5] The Statistical Centre of Iran, 2019. Iran Statistical Yearbook 1397 (2018 – 2019). Available at https://www.amar.org.ir/english/Iran-Statistical-Yearbook/Statistical-Yearbook-2018-2019
[6] United Nations, 2004. Freshwater and Sanitation Country Profile. Available at www.un.org/esa/agenda21/natlinfo/countr/iran/Iranwatersanitf.pdf.
[7] Zekri, S. ed., 2020. Water Policies in MENA Countries (Vol. 23). Springer Nature. Available at https://doi.org/10.1007/978-3-030-29274-4
[8] The Statistical Centre of Iran, 2019. Iran Statistical Yearbook 1397 (2018 – 2019). Available at https://www.amar.org.ir/english/Iran-Statistical-Yearbook/Statistical-Yearbook-2018-2019
[9] Ibid
[10] Fahmi, H., 2012. An Overview of Water Resources Management in the IR of Iran, Ministry of Energy of Iran.
[11] World Bank, 2021. Iran’s Economic Update, April 2021. Available at https://www.worldbank.org/en/country/iran/publication/economic-update-april-2021
[12] Zekri, S. ed., 2020. Water Policies in MENA Countries (Vol. 23). Springer Nature. Available at https://doi.org/10.1007/978-3-030-29274-4
[13] Ibid
[14] Moridi, A., 2017. State of water resources in Iran. International Journal of Hydrology. Available at https://www.researchgate.net/profile/Ali_Moridi/publication/323774773_State_of_Water_Resources_in_Iran/links/5b900e1e92851c6b7ec2953c/State-of-Water-Resources-in-Iran.pdf
[15] Zekri, S. ed., 2020. Water Policies in MENA Countries (Vol. 23). Springer Nature. Available at https://doi.org/10.1007/978-3-030-29274-4
[16] Ghazaie, S.H., Sadeghi, K., Sokolova, E., Fedorovich, E. and Shirani, A., 2019. Nuclear desalination in Iran, current status and perspectives. In E3S Web of Conferences (Vol. 140, p. 04001). EDP Sciences. Available at https://doi.org/10.1051/e3sconf/201914004001
[17] Zekri, S. ed., 2020. Water Policies in MENA Countries (Vol. 23). Springer Nature. Available at https://doi.org/10.1007/978-3-030-29274-4
[18] Zekri, S. ed., 2020. Water Policies in MENA Countries (Vol. 23). Springer Nature. Available at https://doi.org/10.1007/978-3-030-29274-4
[19] Yazdandoost, F., 2016. Dams, drought and water shortage in today’s Iran. Iranian Studies, 49(6), pp.1017-1028. Available at https://doi.org/10.1080/00210862.2016.1241626
[20] Zekri, S. ed., 2020. Water Policies in MENA Countries (Vol. 23). Springer Nature. Available at https://doi.org/10.1007/978-3-030-29274-4
[21] Ibid