الصفحة الرئيسية / لبنان / الموارد المائية

الموارد المائية في لبنان

الموارد المائية في لبنان
تأتي حوالي نصف إمدادات المياه في لبنان من المياه الجوفية. تتكون الأحواض الجوفية الرئيسية في لبنان من الحجر الجيري وتمتاز بطبيعتها الكارستية، وهذا يعني أن مياه الأمطار والثلوج الذائبة (المصادر الرئيسية لتغذية المياه الجوفية) يتم امتصاصها بسرعة في باطن الأرض

المياه السطحية

يوجد في لبنان 40 نهراً، 17 منها دائمة الجريان (الخريطة 1). ويُقدر مجموع التدفق السنوي للأنهر مجتمعة حوالي 3,900 مليون متر مكعب، حيث يحدث غالبية التدفق (75%) ما بين شهريّ يناير ومايو[1]. يعتبر نهر الليطاني البالغ طوله 170 كيلومتر أطول نهر في لبنان، حيث يبلغ متوسط التدفق السنوي للنهر حوالي 750 مليون متر مكعب[2]. وتشمل الأنهار الهامة الأخرى نهر العاصي، المشترك مع سوريا، ونهر إبراهيم[3]. وفي الجنوب، يوجد نهر الحاصباني، الذي يعدّ أحد روافد نهر الأردن ويتدفق باتجاه اسرائيل. ويتدفق النهر الكبير في الشمال على طول الحدود اللبنانية السورية (أنظر القسم مصادر المياه المشتركة). أما الأنهار الأخرى في البلاد فهي أصغر حجماً ويقع معظمها في المنطقة الساحلية[4].  تتجدد الأنهار بشكلٍ أساسي من الينابيع التي تتغذى من ذوبان الثلوج[5].

الموارد المائية في لبنان
تأتي حوالي نصف إمدادات المياه في لبنان من المياه الجوفية. تتكون الأحواض الجوفية الرئيسية في لبنان من الحجر الجيري وتمتاز بطبيعتها الكارستية، وهذا يعني أن مياه الأمطار والثلوج الذائبة (المصادر الرئيسية لتغذية المياه الجوفية) يتم امتصاصها بسرعة في باطن الأرض

المياه الجوفية

تأتي حوالي نصف إمدادات المياه في لبنان من المياه الجوفية. تتكون الأحواض الجوفية الرئيسية في لبنان من الحجر الجيري وتمتاز بطبيعتها الكارستية، وهذا يعني أن مياه الأمطار والثلوج الذائبة (المصادر الرئيسية لتغذية المياه الجوفية)[6] يتم امتصاصها بسرعة في باطن الأرض،[7] لتغذي الطبقات الجوفية العميقة التي تحتوي على عدد هائل من المجاري. تعتبر تكوينات كسروان وصنين-معاملتين، المعروفة باسم “أبراج المياه في لبنان” الأولى والثانية، بمثابة مستودعات المياه الجوفية الرئيسية في البلاد[8].  هناك أيضاً أحواض مياه جوفية إضافية ذات أهمية محلية.[9]

يُقدر معدل التغذية الطبيعية لأحواض المياه الجوفية بحوالي 500 مليون متر مكعب/ السنة، ولكن بمعدلات استخراج تصل إلى حوالي 700 مليون متر مكعب/ السنة، يشّكل فرط الاستغلال مشكلة متنامية خصوصاً في بيروت وطرابلس وجنوب لبنان والبقاع. كما تتأثرطبقات المياه الجوفية الساحلية بشكل خاص وتعاني على نحو متزايد من تردي منسوب المياه الجوفية وتداخل مياه البحر (انظر القسم ‘استهلاك المياه’ والقسم جودة المياه’).[10]

الموارد المائية في لبنان
الصورة 3: شلال للمياه في منطقة الشوف، لبنان ( المصدر: Laurent Tironi, Flickr).

الينابيع

تُغذي أكثر من 2000 من الينابيع الموسمية مختلف الجداول في لبنان، مما يولد ما مجموعه 1,150-1,200 مليون متر مكعب من المياه/ السنة والتي لا يتم استغلالها بشكل كامل[11]. ويوجد أيضاً قبالة السواحل ينابيع للمياه العذبة في كل من منطقة شكا، وصور، والدامور، والاولي[12]. ولم يتم حتى الآن استغلال هذه الينابيع البحرية بسبب صعوبة الأمر، فضلاً عن كون الوصول إليها في الوقت الراهن مكلفاً.[13]

مصادر المياه غير التقليدية

بالكاد يستفيد لبنان من مصادر المياه غير التقليدية. وإلى جانب بعض المبادرات القليلة المستقلة، على نطاقٍ ضيق، لا يوجد إعادة استخدام لمياه الصرف الصحي المعالجة. كما أن تحلية مياه البحر محدودة، حيث يتم تحلية كميات صغيرة من قِبل القطاع الخاص (4,5 مليون متر مكعب/ السنة) وكهرباء لبنان (5,5 مليون متر مكعب/ السنة).[14]

توافر المياه

كما هو الحال في العديد من البلدان الأخرى في المنطقة، غالباً ما تكون البيانات عن توافر المياه متعارضة أو متناقضة. ومع ذلك، نوجز التقديرات النموذجية في (الجدول 1). وتتضمن الخسائر، الخسائر من التبخر والاستهلاك المائي للنباتات (التبخر- النتح)، والمياه المتدفقة إلى الدول المجاورة، وتسرب المياه الجوفية. وبالتالي، من إجمالي الموارد المائية المتجددة التي تُقدر بنحو 4,100-4,400 مليون متر مكعب/ السنة، يمثل صافي الموارد المائية المتاحة المحتملة حوالي 2,400-2,700 مليون متر مكعب/ السنة، تعتبر 2,000 مليون متر مكعب منها قابلة للاستغلال. [15]

ووفقاً لقاعدة بيانات الإحصاءات المائية لعام 2014، يبلغ توفر المياه السنوي في لبنان للفرد الواحد 933,8 متر مكعب[16]، وهو أقل بقليل فقط من عتبة ندرة المياه البالغة 1,000 متر مكعب.

Table 1. Annual available water resources in Lebanon (in MCM). Sources: MoE, 2011; El-Fadel et al., 2000; Backalowicz, 2009 based on several sources.
الجدول 1. موارد المياه المتاحة سنوياً في لبنان (مليون متر مكعب). المصدر: MoE, 2011; El-Fadel et al., 2000; Backalowicz, 2009 استناداً إلى عدة مصادر.

The Orontes River in Lebanon. Photo: Joelle Comair. الموارد المائية في لبنان
الصورة 4: نهر العاصي في لبنان ( المصدر: Joelle Comair).

[1] Comair, F., 2009. Water Management and Hydrodiplomacy in Lebanon. Notre Dame University Press, Zouk Mikayel.
[2] Litani River Authority, 2012.
[3] Comair, F., 2009; Ministry of the Environment, 2011.
[4] FAO, 2009.
[5] Ibid
[6] Ministry of the Environment and UNDP, 2011.
[7] Farajalla, N., 2015. Personal communication.
[8] Wagner, W., 2011: 94; UNDP, 1970. Liban Etude Des Eaux Souterraines, New York, Doc no.DP/SF/UN/44.
[9] El-Fadel et al., 2000. Other sources for this section: Ghannam, J., et al., 1998; Edgell, H. S., 1997; Wagner, W., 2011: 94; UNDP, 1970. Liban Etude Des Eaux Souterraines, New York, Doc no.DP/SF/UN/44.
[10] Ministry of Energy and Water in Lebanon (MEW), 2010; Korfali, 2007; El-Moujabber et al., 2006; Masciopinto, C., 2013.
[11] El-Fadel et al., 2000; MEW, 2010.
[12] El-Fadel et al., 2000; FAO, 2009; Ghannam, J. et al., 1998.
[13] According to studies from 2005-2008, the total annual flow generated by these springs does not exceed 200 MCM (Backalowicz, M., 2009. Composante “Analyse de l’Exploitation des Ressources en Eau/ Hydrogéologie/ Changement Climatique”. In National Integrated Water Resources Management Plan for Lebanon. Published by GWP-MED-EUWI. p.12).
[14] MEW, 2010.
[15] Ministry of the Environment and UNDP, 2011.
[16] This is based on total renewable water resources of 4,503 MCM and a population of 4,822 million