الصفحة الرئيسية / اليمن / جودة المياه في اليمن

جودة المياه في اليمن

dinkable water yemen
الصورة 1: امرأة يمنية تجمع المياه من الصنبور. (المصدر: EU Civil Protection and Humanitarian Aids, Flickr)

جودة المياه السطحية

لا توجد شبكات لمراقبة جودة المياه السطحية في اليمن، على حد ما هو معروف. قامت مشاريع مختلفة بقياس ملوحة المياه السطحية ولكن في مواقع قليلة فقط. وفي معظم الحالات، تم الحصول على قياسات الموصلية الكهربائية (EC) خلال عمليات القياس الحالية. يُظهر قياس الموصلية الكهربائية في بعض الوديان الرئيسية، مثل وادي سردد وضانا، وفي دلتا أبين، أن الموصلية الكهربائية للمياه تتراوح بين 500 إلى 600 ديسيمل للمتر الواحد أثناء الجريان الأساسي وتنخفض إلى 300 ديسيمل للمتر الواحد أو أكثر قليلاً خلال الفيضانات. الأرقام المقابلة لوادي بنا هي 1,500- 1,800 ديسيمل للمتر الواحد خلال فترات التدفق المنخفض و400-500 ديسيمل للمتر الواحد خلال الفيضانات.[1]

جودة المياه الجوفية

لم تتم دراسة جودة المياه الجوفية بتفصيل كبير من حيث ملاءمتها لأغراض الري أو مياه الشرب. تقوم المدن والصناعات بتصريف مياه الصرف الصحي المنزلية و الصناعية غير المعالجة في المناطق المحيطة بالمدن. وفي حين أن مخاطر تلوث المياه بالصرف الصحي في المناطق الحضرية هي أكثر وضوحاً، إلا أن هناك أيضاً خطر تلوث محتمل للمياه الجوفية من المياه العادمة غير المعالجة من القرى الريفية. كما يُشكل تسرب المياه المالحة مشكلةً أيضاً على طول الساحل. فقد ذكرت دراسة حديثة أجريت في وادي الجار في الشمال الغربي، على بعد حوالي 8 كيلومترات من البحر الأحمر، أن الموصلية الكهربائية ارتفعت من 225 إلى 3480 ميكرو سيمنز في السنتيمتر (عند حرارة 25 درجة مئوية) بسبب تسرب مياه البحر إلى طبقة المياه الجوفية. وخلال العشرين سنة الماضية، كان هناك استثمار كبير في منطقة الجار، مما أدى إلى زراعة أكثر من 3500 هكتار من أشجار المانجو وحفر حوالي 2000 بئر.[2]

المخاطر البيئية والصحية

يعاني اليمن من مشاكل بيئية خطيرة في كل من موارد المياه والأراضي. فيما يتعلق بالمياه، فإن لدى اليمن موارد مياه عذبة طبيعية محدودة وإمدادات غير كافية من مياه الشرب. فيما يتعلق بالأرض، فإن الرعي الجائر والتصحر هما المشكلتان الرئيسيتان. فقد قيّم الغيثي وآخرون النفايات السائلة والمواد الصلبة الحيوية الناتجة عن أربعة محطات لمعالجة مياه الصرف الصحي، [3] وكشفت الدراسة أن تركيزات القولونيات البرازية كانت أعلى من تلك الموصى بها في إرشادات منظمة الصحة العالمية في جميع عينات المياه العادمة. كانت القولونيات البرازية في 50% من المواد الصلبة الحيوية أكثر من الحدود القياسية الموصى بها من قبل وكالة حماية البيئة بالولايات المتحدة الأمريكية من الفئة باء. وكشفت الدراسة عن وجود 88,88% من الإشريكية القولونية، و70,37% من العقديات البرازية، و66,76% من بكتيريا الكلبسيلة الرئوية، و 59,23% من البكتيريا الإمعائية المرياحة، و33,33% من جرثومة السالمونيلا التيفية، و25,93% من السالمونيلا التيفية الفأرية، و25,93% من الشيغيلة السونية، و22,2 % من اليرسينيا الطاعونية، في العينات.

كشفت الأبحاث التي أجراها مركز المياه والبيئة حول مدى ملاءمة الحمأة من محطة معالجة مياه الصرف الصحي في صنعاء لاستخدامها كسماد أن الحمأة ستحتاج إلى التجفيف لمدة ثلاثة أشهر على الأقل للتخلص من بيض الديدان الطفيلية والقولونية البرازية. أظهرت الأبحاث السابقة التي أجريت على الحمأة من خمس محطات معالجة لمياه الصرف الصحي الرئيسية في مدن عرمان وحجة وإب ويريم وعدن أن الحمأة ما زالت ملوثة بالبكتيريا المسببة للأمراض وبيض الديدان الطفيلية حتى بعد تجفيفها [4]. تعتبر المادة المرتشحة من مطامر النفايات تهديداً آخر للمياه الجوفية. [5] بشكلٍ عام، فإن مجموعة من العوامل المرتبطة بتنمية الموارد المائية تغير البيئة البشرية والبيولوجية وتسبب عواقب أخرى. حتى عندما تتفشى الأمراض المرتبطة بالمياه بشكل قاطع من تطوير قطاع الري، فإن من الصعب للغاية تحديد أهمية هذا التأثير.[6]

[1] Al-Gheethi A et al., 2015. Solar disinfection and lime stabilization processes for reduction of pathogenic bacteria in sewage effluents and biosolids for agricultural purposes in Yemen. Journal of Water Reuse and Desalination 5:419-429.
[2] FAO, 2018. Yemen Plan of Action 2018-2020.
[3] Al-Gheethi A et al., 2014. Effectiveness of selected wastewater treatment plants in Yemen for reduction of faecal indicators and pathogenic bacteria in secondary effluents and sludge. Water Practice and Technology 9(3): 293-306.
[4] Water and Environment Centre, Sana’a university (2003). Analysis of a study reuse of treated effluent and sludge in Aden, Amran, Hajjah, Ibb, and Yarim
[5] Al-Sabahi E and al-Nozaily F, 2012. Ecological study on characterization of leachate at Ibb landfill using physicochemical and biological analysis. Archiwum Gospodarki Odpadami i Ochrony Srodowiska 14(2): 29-42.
[6] Al-Gheethi A et al., 2014. Effectiveness of selected wastewater treatment plants in Yemen for reduction of faecal indicators and pathogenic bacteria in secondary effluents and sludge. Water Practice and Technology 9(3): 293-306.ants_in_Yemen_for_reduction_of_faecal_indicators_and_pathogenic_bacteria_in_secondary_effluents_and_sludge”>Effectiveness of selected wastewater treatment plants in Yemen for reduction of faecal indicators and pathogenic bacteria in secondary effluents and sludge. Water Practice and Technology 9(3): 293-306.