Results for وسم: العراق

23 results found.
الموارد المائية المشتركة في الكويت

تُشكل كل من أم الرضومة والدمام طبقات المياه الجوفية الرئيسية التي تشكل نظام الخزان الجوفي المشترك، حيث يتقاسم الجزء الشمالي من النظام كل من العراق والكويت والمملكة العربية السعودية، ويغطي مساحة إجمالية تبلغ 246,000 كيلومتر مربع

تعرف على النّاشطين العراقيين الذين يدافعون عن البيئة

تميز عام 2018 بالجفاف الشديد في العراق، البلد الذي كان غنياً بالمياه سابقاً. ومع ذلك، فإن أزمة المياه معقدة، ولها أسبابٌ متعددة وتُنذر باحتمالات نشوب صراعاتٍ في المستقبل. وفي ظل هذه الأوضاع، تحاول مجموعة من الناشطين العراقيين الشباب رفع الوعي حول هذه القضية.

منتدى المياه الأول في منطقة وادي الرافدين يعالج التحديات الرئيسية لإدارة المياه الإقليمية

استهل المنتدى، الذي عُقد في الفترة من 6-8 أبريل 2019 في جامعة السليمانية، بمعالجة بعض هذه التحديات التي تتم مواجهتها في القرن الحادي والعشرين وتعزيز المياه كأداةٍ لتحقيق سلامٍ دائم على طول نهر دجلة والفرات.

نُدرة المياه والصراعات في الشرق الأوسط: قصة خوزستان

ما يجعل هذا مؤلما بشكل خاص لسكان خوزستان هو أن السدود على قارون لا تستخدم فقط لتوليد الطاقة وري الأراضي الزراعية، كما أنها تستخدم لتوجيه المياه عبر الأنفاق إلى المحافظات الأخرى، ولا سيما أصفهان في وسط إيران، والتي تمتلك قوة سياسية أكبر. فلذلك يشعرالعديد من سكان خوزستان بأن مياههم تسرق.

الأهوار في القرن الواحد والعشرين

وبحلول عام 2002، تقلصت الأهوار إلى 1600 كيلومتر مربع أو 14% من حجمها في السبعينيات. وتعتبر الأوضاع في عام 2002 الحد الأدنى لمساحة الأهوار. فقد كان هور الحمّار جافاً بالكامل تقريباً.

إيران

تواجه إيران تحدياتٍ كبيرة في تأمين الماء والغذاء للأعداد المتزايدة من السكان، إذ تنجم هذه التحديات عن كلٍ من المناخ شبه الجاف في البلاد وانخفاض هطول الأمطار خلال العقد الماضي، فضلاً عن الاستخدام غير الفعال للموارد المائية المحدودة وإدارتها.

البُنية التحتية للمياه في إيران

طالما لعبت السدود والتي تعد من أهم منشآت البُنية التحتية للمياه في إيران دوراً هاماً في استغلال احتياطيات المياه القيّمة، ويتمثل الهدف البعيد لمخطط تنمية الموارد المائية في إيران في مراقبة وتنظيم الموارد المائية من خلال السدود. وفي العام 2015، كان هناك ما مجموعه 647 سداً داخل الخدمة

الموارد المائية المشتركة في إيران

تُقدر الموارد المائية الداخلية المتجددة بـ92 مليار متر مكعب، في حين تأتي 13 متر مكعب من الموارد العابرة للحدود . ويُمثل الصرف السطحي ما مجموعه 97,3 كيلومتر مكعب/ السنة، تأتي 5,4 كيلومتر مكعب/ السنة منها من استنزاف الأحواض الجوفية.

العراق

لا تحتاج إدارة استدامة الموارد المائية في العراق إلى المزيد من التحديات، إذ تحدث بعض الصعوبات المائية في العراق، مثل الفيضانات الموسمية والجفاف، بشكلٍ طبيعيز ومع ذلك، فإن أكثر المشاكل المدمٌرة والهدّامة من صنع الإنسان؛ فالبُنية التحتية للمياه متهالكة بسبب عقودٍ من الحروب والإهمال، فضلاً عن الممارسات الزراعية غير الفعّالة والتي عفا عليها الزمن؛ إلى جانب النمو السكاني السريع والتحضر؛ وتنافس طرق إدارة المياه في إطار أنظمة الأنهار العابرة للحدود؛ بالإضافة إلى أزمة تغير المناخ التي تلوح في الأفق. تمتلك الحكومة العراقية خططاً لمعالجة الوضع، ولكن يبقى أن نرى ما إذا كان سيتم تطبيق إصلاحاتٍ كبيرة.

نوعيٌة المياه في العراق

حالياً، يتم التنازع على نوعين من قضايا نوعيٌة المياه في العراق. إحداهما الملوحة، والأخرى تركيز الملوثات في المياه المتعلقة بأنشطة البلدية والصناعة والزراعة