الصفحة الرئيسية / السودان / ما الذي يحمله المستقبل للمياه في السودان؟

ما الذي يحمله المستقبل للمياه في السودان؟

دارفور السودان - المياه في السودان
الصورة (1): دارفور، السودان. ( المصدر: ساري عمر ، Flickr)

ان من الضروري بذل جهود متضافرة على المستوى الوطني ومستوى الولايات والمقاطعات للحفاظ على المرافق القائمة وتسريع تقديم الخدمات. ومن الضروري أيضاً إظهار التزام سياسي قوي. ففي عام 2006، مُنحت وزارة الري وموارد المياه محفظة المخصصات المائية المحلية، مما أدى إلى القضاء على سلطات إمداد المياه، القوية وذات الخبرة، في المناطق الحضرية والريفية. وفي عام 2012، تم دمج وزارة الري مع وزارة الكهرباء والسدود، ووزارة الزراعة مع وزارة الموارد المائية، دون أي محفظة واضحة. واليوم، أصبحت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء، المسؤولة عن إدارة وتنمية الموارد المائية، وإدارة الري وتنمية الكهرباء في جميع أنحاء البلاد.

تعد الإدارة الإقليمية التعاونية لموارد المياه العابرة للحدود أمراً بالغ الأهمية لتنمية السودان وجيرانه لتجنب الإفراط في استنزاف موارد المياه الجوفية غير المتجددة. ينبغي اتخاذ إجراءات لمواجهة التحديات المشتركة لتوليد الطاقة الكهرومائية وإمدادات المياه والري والفيضانات والجفاف.

وعلى الصعيد الإقليمي، ينبغي أن يتعاون السودان مع دول حوض النيل بدلاً من معارضة الخطط المستقبلية المشتركة مثل الإتفاقية الإطارية للتعاون ومفوضية حوض النيل.

يعد سد النهضة الإثيوبي (GERD) أحد أهم تحديات المياه العابرة للحدود. رحبت السودان في البداية ببناء سد النهضة لما تم توقعه من فوائد ستعود للبلاد ، مثل تنظيم تدفق النيل الأزرق وتقليل الترسبات.

بدأت إثيوبيا في بناء سد النهضة في عام 2011 في النيل الأزرق ، على بعد حوالي 40 كيلومترًا من الحدود مع السودان. وقعت كل من السودان وإثيوبيا ومصر إعلان المبادئ في الخرطوم عام 2015. وبالرغم من ذلك، فإن الفشل في التوصل إلى اتفاق إلزامي بشأن عملية ملء خزان 74 مليار متر مكعب يثير المخاوف. السد حاليا في المرحلة النهائية من البناء. في أغسطس 2020 ، بدأت إثيوبيا في ملء خزان السد من جانب واحد. في يوليو 2021 ، أعلنت إثيوبيا بدء الملء الثاني للسد. حذرت وزارة الموارد المائية السودانية من أن الملء أحادي الجانب يعرض حياة سكان السودان للخطر. كما أنه يهدد السلامة التشغيلية للسدود السودانية ويعرض للخطر نظام الزراعة الفيضية في البلاد.[1] [2]

[1] Dabanga, April 2021. GERD – ‘Sudan must safeguard 20 million people downstream’. Available at https://www.dabangasudan.org/en/all-news/article/gerd-sudan-must-safeguard-20-million-people-downstream
[2] Dabanga June 2021. Sudan and Egypt express ‘deep concerns’ over Ethiopia’s GERD filling. Available at https://www.dabangasudan.org/en/all-news/article/sudan-and-egypt-express-deep-concerns-over-ethiopia-s-gerd-filling