الصفحة الرئيسية / السودان / ما الذي يحمله المستقبل للمياه في السودان؟

ما الذي يحمله المستقبل للمياه في السودان؟

السوادن المياه في السودان
واليوم، أصبحت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء، المسؤولة عن إدارة وتنمية الموارد المائية، وإدارة الري وتنمية الكهرباء في جميع أنحاء البلاد.

ان من الضروري بذل جهود متضافرة على المستوى الوطني ومستوى الولايات والمقاطعات للحفاظ على المرافق القائمة وتسريع تقديم الخدمات. ومن الضروري أيضاً إظهار التزام سياسي قوي. ففي عام 2006، مُنحت وزارة الري وموارد المياه محفظة المخصصات المائية المحلية، مما أدى إلى القضاء على سلطات إمداد المياه، القوية وذات الخبرة، في المناطق الحضرية والريفية. وفي عام 2012، تم دمج وزارة الري مع وزارة الكهرباء والسدود، ووزارة الزراعة مع وزارة الموارد المائية، دون أي محفظة واضحة. واليوم، أصبحت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء، المسؤولة عن إدارة وتنمية الموارد المائية، وإدارة الري وتنمية الكهرباء في جميع أنحاء البلاد.

وعلى الصعيد الإقليمي، ينبغي أن يتعاون السودان مع دول حوض النيل بدلاً من معارضة الخطط المستقبلية المشتركة مثل الاتفاقية الإطارية للتعاون ومفوضية حوض النيل. وحتى الآن، فإن نموذج سد النهضة الإثيوبي العظيم، على النيل الأزرق، غير واضح، فعلى سبيل المثال، ما هو عدد السنوات التي ستستغرقها أول تعبئة، وحجم المياه السنوي وموعد إطلاقه؟ ولم تجرِ قط دراسة للأثر البيئي للسد، على الرغم أنه من المزمع إجراء أول عملية تعبئة في عام 2017.