الصفحة الرئيسية / ملفات خاصة / نهر زاينده رود، إيران / خصائص حوض زاينده رود

خصائص حوض زاينده رود

حوض زيانده رود
يغطي حوض زاينده رود مساحة 41,500 كيلومترمربع في وسط إيران ويضم ثلاثة أنهار رئيسية: نهر زاينده رود ونهر پلاسجان ونهر سمندغان . ينبع نهر زاينده رود من جبال زاغروس الصخرية الجرداء التي يصل ارتفاعها إلى أكثر من 4,500 متر، ليشق سفوح التلال في وادٍ ضيق حاد ثم ينفجر في السهول على ارتفاع حوالي 1800 متر

يغطي حوض زاينده رود مساحة 41,500 كيلومترمربع في وسط إيران ويضم ثلاثة أنهار رئيسية: نهر زاينده رود ونهر پلاسجان ونهر سمندغان (انظر الجدول 1).[1] ينبع نهر زاينده رود من جبال زاغروس الصخرية الجرداء التي يصل ارتفاعها إلى أكثر من 4,500 متر، ليشق سفوح التلال في وادٍ ضيق حاد ثم ينفجر في السهول على ارتفاع حوالي 1800 متر. يصب النهر في نهاية المطاف في بحيرة گاوخوني، وهي مساحة شاسعة من الملح الأبيض الذي يشكل الجزء السفلي من الحوض، على الرغم من أنها لا تزال تقع على ارتفاع أكثر من 1200 متر. وفي هذا الحوض الطبيعي المحاصر، أصبحت التدفقات التي تصل إلى البحيرة الآن أقل بكثير مقارنةً بالظروف الطبيعية، كما تمر فترات طويلة لا يتدفق فيها الماء على الإطلاق في نهاية النهر.

يبلغ إجمالي طول النهر حوالي 360 كم (الجدول 1) ، وبالتالي يشتمل مستجمع المياه على العديد من الظروف المناخية والبيئية المختلفة. توفر السهول الفيضية الرئيسية البالغ طولها 150 كم إلى الشرق والغرب من أصفهان الأساس للزراعة المكثفة والمستوطنات الكبيرة. وعلى طول هذا الشريط، تمتاز التربة بالخصوبة والعمق، وتتكون في الغالب من الطمي والتربة الطينية، كما أن المنحدرات معتدلة، إذ أنها مثالية للزراعة المروية التي بُنيت على مدى قرون عديدة. بالفعل، أن نهر زاينده رود يُشكل واحةً في الصحراء.

Zayandehroud Map
الخريطة (1): حوض نهر زاينده رود.[2]

وبالتالي، فإن مصدر المياه الرئيسي في الحوض هو المستجمع العلوي لزاينده رود (انظر الجدول 1). استراتيجياً، يتم تخزين مياه الجريان السطحي المتوّلدة في الحوض العلوي، في خزان تشادغان، المُشيد مباشرةً فوق النقطة التي يدخل فيها نهر زاينده رود الأجزاء المسطحة من الحوض (الخريطة 1). وفي الفترة من سبتمبر وحتى فبراير، يتراوح متوسط التدفقات ما بين 50-75 مليون متر مكعب في الشهر (20- 30 متر مكعب/ الثانية)، مما يعكس كلاً من الظروف المناخية الجافة في الصيف والظروف الباردة التي يهيمن عليها تراكم الثلوج في الأجزاء العليا من الحوض. ومن شهر مارس فصاعداً، يزداد ذوبان الثلوج ويصل ذروة تصريف النهر عادةً في شهر أبريل أو مايو، مع متوسط تدفقات تتراوح ما بين 125-150 متر مكعب/ الثانية. وفي شهري يونيو ويوليو، ينخفض التصريف ببطء إلى وضع التدفقات المنخفضة. توفر تدفقات الذروة من أبريل إلى يونيو الأساس للري الممتد أسفل مجرى النهر باستخدام هياكل تحويل بسيطة.[3]

الطول (كم)كمية التدفق السنوي (مليون متر مكعب)درجة الحرارة الدنيا الشهرية (مئوية)درجة الحرارة العليا الشهرية (مئوية)متوسط درجة الحرارة الشهرية (مئوية)
نهر زايندة360858-924.710.13
نهر بيلسجان72.5122-1024.710.04
نهر ساماندجان26.97-1026.511.51

الجدول 1: مواصفات حوض نهر زاينده رود.[4]

استهلاك المياه في حوض نهر زاينده رود قديماً

إن استهلاك المياه حول مدينة أصفهان قديم بقدم المدينة نفسها، حيث يعود تاريخ سجلات إدارة المياه إلى القرن الثالث قبل الميلاد. تم وصف حقوق الضفاف في القرن السادس عشر بالتفصيل في مرسومٍ يُعزى إلى الشيخ البهائي، أحد علماء ذلك الوقت. حيث حدد المرسوم كمية المياه التي يتم توزيعها لكل مقاطعة وقرية. بعبارةٍ أخرى، صمم الشيخ البهائي، رياضياً، نظام توزيع عادل للمياه في هذه المنطقة. تم استخدام نظامه لفترة طويلة وكان الجميع راضين جداً عنه.

بُني جسر خاجو وجسر سي و سه بل (جسر الثلاثة والثلاثين) وكافة الجسور الصفوية الأخرى تقريباً في أصفهان لتكون بمثابة معابر وسدود لتنظيم تدفق المياه في النهر. واليوم، غالباً ما تمتد هذه الجسور فوق نهرٍ بلا مياه. وبما أنها صممت لتكون مغمورةً بالمياه، قد يضّر نقص المياه بأساساتها.

وحتى بضعة عقودٍ مضت، كانت المياه الجوفية لحوض زاينده رود تصرّف بشكلٍ مستدام من خلال القنوات (نظام قديم لإمدادات المياه يسحب مياه الجبال الجوفية لتشق طريقها عبر قنواتٍ نحو أسفل التلة). ومع ذلك، منذ إدخال الآبار الأنبوبية في سبعينيات القرن الماضي، تم التخلي عن استخدام نظام القنوات وازداد بشكلٍ ملحوظ الاستهلاك المفرط للمياه الجوفية في الحوض.

[1] Safavi, H.R., Golmohammadi, M.H., Sandoval-Solis, S. (2015). Expert knowledge based modeling for integrated water resources planning and management in the Zayandehrud River Basin. Journal of Hydrology, 528, 773-789.
[2] Molle, F. et al. (2009). ‘Buying Respite: Esfahan and the Zayandehroud River Basin, Iran’. In River Basin Trajectories: Societies, Environments and Development. Comprehensive Assessment of Water Management in Agriculture Series 8. Molle, F. and Wester, P. (eds)
[3] Ibid.
[4] Safavi, H. R. et al. (2015).  Expert knowledge based modeling for integrated water resources planning and management in the Zayandehrud River Basin.  Journal of Hydrology, 528, 773-789. Available at: https://www.researchgate.net/publication/282301749