الصفحة الرئيسية / ملفات خاصة / نهر النيل في مصر / تلوث النيل: الأسباب والحلول

تلوث النيل: الأسباب والحلول

الإسكندرية
الصورة 1: المكس واحدة من عدة مناطق تأثرت تأثرت بالتلوث البيئي بسبب الصناعات الكيماوية والبترولية ، الإسكندرية ، مصر. (المصدر: Mohamed Osam, Flicker)

يمثل تدهور جودة المياه قضية رئيسية في مصر كما أنها تهدد صحة الإنسان والتنمية الاقتصادية والازدهار الاجتماعي. [1] ولا تؤثر المياه الملوثة فقط على صحة الإنسان مباشرةً عند استهلاكها ولكن أيضًا بشكلٍ غير مباشر عند استخدامها لري المحاصيل الغذائية. وإن ارتفاع مستوى الملوثات في مياه الري يزيد من تركيز هذه الملوثات في التربة وبالتالي في الفواكه والخضروات. [2]

وتختلف حدة مشكلة التلوث بين مختلف المسطحات المائية اعتماداً على: التدفق، وأنماط الاستخدام، والكثافة السكانية، وحجم التصنيع، وتوافر أنظمة الصرف الصحي بالإضافة إلى الظروف الاجتماعية والاقتصادية. [3] ويعدّ تصريف المياه العادمة الصناعية والمنزلية غير المعالجة أو المعالجة جزئياً، وتسرّب المبيدات الحشرية ومخلفات الأسمدة، والتخلص من النفايات الصلبة والملاحة، مصادر محتملة للتلوث.

ومنذ إنشاء السد العالي في أسوان، فقد أصبحت جودة مياه نهر النيل تعتمد إلى حدٍ كبير على جودة المياه في بحيرة ناصر، وأقل اعتماداً على تقلبات جودة المياه في الروافد العليا للنيل. إن المياه المتدفقة من بحيرة ناصر عموماً تُظهر نفس نوعية المياه مع اختلافٍ موسمي بسيط ونفس الخصائص الإجمالية (محتوى منخفضاً من المعادن العضوية والثقيلة). [4]

وترجع التغيرات التي تحدث في جودة المياه عند المصب في الأساس إلى مزيجٍ من استخدام الأراضي والمياه وكذلك تدخلات إدارة المياه مثل: (أ) الأنظمة الهيدروديناميكية المختلفة والتي تنظمها قناطر النيل، و(ب) التدفقات الزراعية العائدة و(ج) تصريفات النفايات المنزلية والصناعية، بما في ذلك النفط والنفايات من سفن الركاب ومراكب النهر. وتصبح هذه التغييرات أكثر وضوحاً مع تدفق النهر عبر المراكز الحضرية والصناعية المكتظة بالسكان في القاهرة ومنطقة الدلتا.[5]

إن النيل مصدر مهم لمياه الشرب. ومع ذلك، فإن عواقب النشاط البشري، بما في ذلك التصريف الزراعي والنفايات الصناعية والبلدية، تسبب تلوثاً متزايداً. فعلى سبيل المثال، يتلقى الجزء من النهر من أسوان إلى القناطر مياهاً ملوثة من 124 مصدراً، 57 منها صناعية والـ67 المتبقية هي تصريفات زراعية. وبالإضافة إلى ذلك، يوجد 239 محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي تعمل على تصريف 1,3 مليون متر مكعب من المياه سنوياً في النهر. [6]

ويعد تلوث المياه السطحية بالمعادن الثقيلة مشكلةً بيئية خطيرة بشكلٍ خاص بسبب سُميّة المعادن المحتملة للبشر والبيئة. [7] فالمعادن ليست غير قابلة للتحلل فحسب، بل يمكنها أيضاً أن تتراكم بيولوجياً عبر السلسلة الغذائية. [8], [9], [10]

وعلاوةً على ذلك، فإن الانخفاض المتوقع في ميزانية المياه في مصر نتيجة لبناء سد النهضة الإثيوبي الكبير سيقلل من قوة التخفيف في النيل، مما سيؤدي بشكلٍ فعّال إلى زيادة تركيز الملوثات. [11]

إن التصريف المستمر للملوثات، لا سيما المغذيات والمعادن الثقيلة، قد أثر على صحة النهر وقدرته على التطهير الذاتي. وهناك حاجة إلى طرق علاج أكثر تطوراً لإنتاج مياه الشرب بجودة مناسبة. ولا تعمل محطات معالجة المياه الحالية دائماً بشكل صحيح نتيجة لسوء الصيانة والتشغيل غير السليم. وحتى عندما تكون معالجة المياه مُرضية، فيمكن أن تتلوث مياه الشرب عن طريق التسريبات في شبكة التوزيع. [12] وبشكل مشابه، يتم فقدان أكثر من ثلث مياه الشرب أثناء التوزيع بسبب الأنابيب البالية. وإذا لم تتم معالجة ذلك، فإن مزيجاً من ندرة المياه والتلوث يمكن أن يؤدي إلى واحدة من أسوأ أزمات المياه التي سشهدتها مصر على الإطلاق.

تلوث النيل
الصورة 2: مصري يستخدم براميل بلاستيكية لأخذ الماء من قناة ملوثة في النيل. (المصدر: Nasser Nouri, Flicker)

وإلى جانب المخاوف الاجتماعية المرتبطة بنقص المياه، فقد أصبح تلوث النيل عقبة أمام التنمية والنمو الاقتصادي. وإن هناك حاجة لاتخاذ إجراءاتٍ عاجلة للحد من هذه الظاهرة، مثل فحص ومراقبة مرافق التصريف الصناعي والري والتصريف المنزلي لضمان الامتثال للقوانين المصرية، مع مراعاة متطلبات التنمية في البلاد. وقد بدأت الحكومة بإدخال لوائح جديدة للمياه، كما أنها باتت تستبدل تقنيات المعالجة القديمة وغير الفعالة لتحسين جودة وتوافر مياه الصرف الصحي المعالجة. [13] وعلاوةً على ذلك، فقد تم إصدار قانون جديد لإعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة وفقاً لجودتها. وسيسمح ذلك باستعمال أوسع لمياه الصرف الصحي، بدلا عن استخدامها لأشجار الخشب فقط [14]

[1] Zyadah H, 1996. Occurrence of some heavy metals in two aquaculture systems in Damietta Province, Egypt. Journal of Union of Arab Biologists 6(A):219-32.
[2] Voyslavov T, Tsakovski S and Simeonov V, 2013. Hasse diagram technique as a tool for water quality assessment. Analytica Chimica Acta 770:29-35.
[3] Abdel-Satar A, Ali M and Goher M, 2017. Indices of water quality and metal pollution of Nile River, Egypt. The Egyptian Journal of Aquatic Research 43(1):21-29.
[4] El-Mahdy M.E., Abbas M.S., Sobhy H.M. (2018) Investigating the Water Quality of the Water Resources Bank of Egypt: Lake Nasser. In: Negm A.M. (eds) Conventional Water Resources and Agriculture in Egypt. The Handbook of Environmental Chemistry, vol 74. Springer, Cham
[5] Ghodeif K. Wahaab R. Sorour S. (2017) The impact of low-flow season on source drinking water quality, Rosetta branch, Egypt. J Water Sanit Hyg Dev 7 (3): 477-484. https://doi.org/10.2166/washdev.2017.158
[6] Abdel-Satar A, Ali M and Goher M, 2017. Indices of water quality and metal pollution of Nile River, Egypt. The Egyptian Journal of Aquatic Research 43(1):21-29.
[7] Zhang B et al., 2012. Hydrochemical characteristics and water quality assessment of surface water and groundwater in Songnen plain, northeast China. Water Research 46(8):2737-2748.
[8] Elkady A et al., 2015. Distribution and assessment of heavy metals in the aquatic environment of Lake Manzala, Egypt. Ecological Indicators 58:445-457.
[9] Ezzat S et al., 2012. Water quality assessment of River Nile at Rosetta branch: Impact of drains discharge. Middle East Journal of Scientific Research 12(4):413-423.
[10] Goher M et al., 2014. Evaluation of surface water quality and heavy metal indices of Ismailia Canal, Nile River, Egypt. Egyptian Journal of Aquatic Research 40(3):225-233.
[11] Elewa H, 2010. Potentialities of water resources pollution of the Nile River Delta, Egypt. Open Hydrology Journal 4(1):1-13.
[12] Shamrukh, M and Abdel-Wahab A, 2011. Water pollution and riverbank filtration for water supply along River Nile, Egypt. In Shamrukh, M (ed.), Riverbank Filtration for Water Security in Desert Countries. NATO Science for Peace and Security Series C: Environmental Security. Springer, Dordrecht.
[13] ElZein Z, Abdou A and ElGawad I, 2016. Constructed wetlands as a sustainable wastewater treatment method in communities. Procedia Environmental Sciences 34:605-617.
[14] Hassan K and Tippner J, 2019. Acoustic properties assessment of neem (Azadirachta indica A. juss.) wood from trees irrigated with secondarily treated wastewater BioResources 14(2):2919-2930..