الصفحة الرئيسية / ملفات خاصة / نهر العاصي وسد الصداقة بين تركيا وسوريا / استهلاك المياه في حوض نهر العاصي وجهود التعاون السابقة بين الدول الواقعة على الحوض

استهلاك المياه في حوض نهر العاصي وجهود التعاون السابقة بين الدول الواقعة على الحوض

استهلاك المياه في حوض نهر العاصي
ينقسم استهلاك المياه في حوض نهر العاصي في جميع دول المشاطئة الثلاث بين أغراض الري، وإمدادات المياه للأغراض المنزلية والطاقة الكهرومائية

في جميع دول المشاطئة الثلاث، يُستخدم النهر بشكلٍ أساسي لأغراض الري، وإمدادات المياه للأغراض المنزلية والطاقة الكهرومائية (انظر الجدول 1).

الاستخدامات الرئيسية للمياهالمساهمة في التصريف السنويمنطقة الحوض (كلم2) دولة المشاطئة
إمدادات المياه للأغراض المزلية والري والطاقة الكهرومائية. 0,3 مليار متر مكعب2,040 (8,3%) لبنان
إمدادات المياه للأغراض المزلية والري والطاقة الكهرومائية.1,2 مليار متر مكعب16,910 (68,36%) سوريا
إمدادات المياه للأغراض المزلية والري والطاقة الكهرومائية والسيطرة على الفيضانات.1,3 مليار متر مكعب5,710 (23,01%) تركيا
إمدادات المياه للأغراض المزلية والري والطاقة الكهرومائية. 2,8 مليار متر مكعب24,660المجموع

الجدول (1): الدول الواقعة على نهر العاصي. [1], [2]

تم تحويل نهر العاصي إلى قنوات مياه حمص- حماة وأنظمة ري الغاب- الروج لتلبية احتياجات لبنان وسوريا. كما يتم أيضاً تخزين المياه في سد زيتا للأغراض المنزلية وأغراض الري وإنتاج الطاقة.

بدأت مشاريع التنمية في حوض النهر في خمسينيات القرن الماضي.وقد طلبت سوريا التمويل من البنك الدولي لتنفيذ أول مشروع واسع النطاق في سهل الغاب. [3] ووفقاً لذلك، تم تجفيف من 30 ألف إلى 32 ألف هكتار من المستنقعات وتحويلها إلى أراضٍ زراعية مروية. ومع ذلك، ركزّ البنك الدولي على الجانب الدولي للمشروع، وذلك أنه كان ضمن الحوض العابر للحدود. [4] تم التوصل إلى استنتاجٍ مفاده أنّ مشروع الغاب لن يتأثر باستخدام المياه الموجود في لبنان، إلا أنه أقرّ بأنّ سوريا وهذا المشروع سيتضران إذا ما سحبت لبنان كميات أكبر من المياه. وبالإضافة إلى ذلك،فقد توترت العلاقات التركية- السورية في ذلك الوقت، إذ كان من المتوقع أن تعترض تركيا على أساس أن الخطة لا تطابق التسوية المتفق عليها حول الحقوق على جميع الأنهار المشتركة بين تركيا وسوريا. كما احتجت تركيا سابقاً على تحويل المياه من نهر عفرين. [5]

  • لبنان
  • سوريا
  • تركيا

الشكل رقم (1): نسب مساحات الأحواض المائية الواقعة على نهر العاصي. [3]

وبعد أن أثارت تركيا بالفعل اعتراضاتها على المشروع، عقد البنك الدولي اجتماعاتٍ في دمشق بين خبراء سوريين وأتراك. وخلص الخبراء إلى أن الأراضي التركية سوف تتعرض لفيضاناتٍ متكررة خلال عملية البناء وأن المشروع بصيغته الحالية لن يترك “قطرة ماء واحدة” لتركيا خلال مواسم الري. وفي ستينيات القرن الماضي، صرّح خبراء الأمم المتحدة أنه لوجود منابع نهر العاصي في لبنان، يمتلك لبنان الحق أولاً في استخدام 485 مليون متر مكعب/ السنة من مياه النهر. وفي عام 1962، تعاونت سوريا مع المؤسسة الهولندية للتنمية (NEDECO) حول خطة لتطوير النهر. ومع ذلك، لم يأخذ هذا بعين الاعتبار موقف تركيا. وخلال مؤتمرٍ بين سوريا وتركيا، طالبت تركيا بإعداد مشروع بروتوكول. ووفقاً لهذا البروتوكول، ستعالج الخطة المصالح والتطورات في كلا البلدين. كما تم أيضاً تحديد التدابير اللازمة للسيطرة على الفيضانات ومراجعة وتنقيح خطة المؤسسة الهولندية للتنمية، وذلك بالنظر إلى البنود المذكورة أعلاه. وعلاوة على ذلك، تم أيضاً تحديد الاحتياجات المائية لبحيرة العمق في تركيا وإنشاء محطات لقياس التدفق والتحذير من الفيضانات. ومع ذلك، انتهى المؤتمر دون التوصل إلى اتفاقٍ حول البروتوكول. [6]

شيّدت سوريا العديد من السدود على نهر العاصي، بما في ذلك سدود الرستن ومحردة. أحد أكبر هذه السدود كان سد زيزون، الذي كانت قدرته التخزينية 71 مليون متر مكعب.[7] انهار هذا السد عام 2002، مما أسفر عن مقتل 22 شخصاً وتدمير المنازل في سوريا والمناطق الزراعية في تركيا. السد الكبير الآخر هو سد زيتا، بقدرة تخزينية تصل إلى 80 مليون متر مكعب.[8]

الاتفاقيات بين دول المشاطئة حول حوض نهر العاصي

تذكر المعاهدة الموقعة بين تركيا وفرنسا (بالنيابة عن سوريا) عام 1921، حصص وإمدادات المياه من جدول كويك الواقع بين حوضيّ العاصي والفرات إلى الجنوب من حلب. ينبع جدول كويك من تركيا ولديه احتياطي مياه يبلغ 0,2 مليار متر مكعب.  ووفقاً للمادة (12) من المعاهدة، ينبغي تقاسم مياه كويك بين مدينة حلب والولاية التركية الشمالية المتبقية بطريقة ترضي الطرفين بعدل . [9]
تم توقيع البروتوكول الأخير حول الاستخدام المنصف لمياه أنهار العاصي وكاراسو وعفرين بين تركيا وسوريا في عام 1939. [10]

يعود تاريخ اتفاقيات المياه على نهر العاصي بين سوريا ولبنان إلى عام 1972، حيث شهدت المفاوضات بعد ذلك ركوداً لأكثر من 20 عاماً إلى أن تم التوصل إلى اتفاقٍ لتقاسم المياه عام 1994. [11] ووفقاً لهذا الاتفاق: [12]

  • تم الإعتراف بأنّ نهر العاصي ينبع من لبنان وبكونه مورداً مائياً مشتركاً.
  • تم الإتفاق على أنّ التدفق السنوي للنهر يتراوح ما بين 403-420 مليون متر مكعب.
  • يحصل لبنان على 80 مليون متر مكعب/ السنة من إجمالي الـ420 مليون متر مكعب، وتحصل سوريا على الـ340 مليون متر مكعب المتبقية.
  • إذا ما انخفض التدفق السنوي داخل لبنان إلى أقل من 400 مليون متر مكعب، سيتم تعديل حصة لبنان بالتناقص، وذلك نسبةً إلى الانخفاض في التدفق.
  • سيتم فحص تدفق المياه وكميته من قِبل لجنة من الخبراء من كلا البلدين.
  • ستتم مراقبة الفروع والروافد الرئيسية لنهر العاصي من قِبل كلا البلدين وسيتم تغطية تكاليف المراقبة والإصلاح من قبل سوريا.
  • سيتم تأسيس وفد تحكيم مشترك لضمان تنفيذ الإتفاقية. سيُسمح للآبار في منطقة مستجمعات مياه النهر التي كانت تعمل بالفعل قبل الاتفاقية بالاستمرار في العمل، ولكن لم يتم السماح ببناء آبار جديدة.

 

شُكَّل الاتفاق بناءً على مطالب سوريا، دولة المشاطئة الأقوى نسبياً، واستبعدت تركيا بالكامل.

[1] FAO, 2009. Irrigation in the Middle East Region in Figures. Aquastat Survey, Rome.
[2] Scheumann, W.; Sagsen, I.; Tereci, E, 2011. Orontes River Basin: Downstream Challenges and Prospects for Cooperation. Springer, London.
[3] Kibaroğlu, A. et al., 2005. Cooperation on Turkey’s Transboundary Waters. Adelphi Research and the German Federal Ministry for Environment, Nature Conservation and Nuclear Safety.
[4] Caponera, D. A., 1993. ‘Legal Aspects of Transboundary River Basins in the Middle East: The Al Asi (Orontes), The Jordan and The Nile’. Natural Resources Journal, XXLIII, no. 3, pp. 629-663.
[5] Ibid.
[6] Ibid.
[7] FAO (no date). Aquastat, Main Database, Dams. Available at www.fao.org/nr/water/aquastat/dams/index.stm.
[8] UN-ESCWA and BGR (United Nations Economic and Social Commission for Western Asia; Bundesanstalt für Geowissenschaften und Rohstoffe), 2013. Inventory of Shared Water Resources in Western Asia. Beirut. Available at http://waterinventory.org/sites/waterinventory.org/files/chapters/Chapter-07-Orontes-River-Basin-web_1.pdf.
[9] Karpuzcu, M.; Gürol, M. D.; Bayar, S. (eds.), 2009. Sınıraşan Sular ve Türkiye. Gebze, GYTE.
[10] Kibaroğlu, A. et al., 2005. Cooperation on Turkey’s Transboundary Waters. Adelphi Research and the German Federal Ministry for Environment, Nature Conservation and Nuclear Safety.
[11] Scheumann, W.; Sagsen, I.; Tereci, E, 2011. Orontes River Basin: Downstream Challenges and Prospects for Cooperation. Springer, London.
[12] Salha, S., 1995. Türkiye, Suriye ve Lübnan İlişkilerinde Asi Nehri Sorunu. Dış Politika Enstitüsü, Ankara.