الصفحة الرئيسية / قطر / تحديات المياه في قطر

تحديات المياه في قطر

مزرعة إركية - تحديات المياه في قطر
الصورة 1: مزرعة إركية، قطر. المصدر: (Aamir Md. Naeem, Flickr)

كما هو موضح في الأقسام السابقة، تواجه قطر العديد من التحديات بسبب مواردها المائية المحدودة والمستغلة بشكلٍ مفرط. وهذه موصوفة بمزيدٍ من التفاصيل أدناه.

الطلب المتزايد على المياه

أدت التنمية الصناعية المتسارعة إلى جانب النمو السكاني إلى الضغط على موارد المياه في قطر. وعلى مر السنين، قد ازداد الطلب على المياه بشكلٍ كبير، حيث وصل إلى 1,9 مليون متر مكعب/ اليوم في عام 2019. ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 2,2 مليون متر مكعب/ اليوم في عام 2022. [1] كما أن قطر لديها واحد من أعلى معدلات استهلاك المياه المحلية في العالم، إذ يصل إلى ما يقرب من 500 لتر/ للفرد/ اليوم. [2] لا يزال الاستهلاك العالي للمياه المنزلية يمثل مشكلة كبيرة، وهناك حاجة إلى حوافز، مثل الحوافز العملية (أي تخفيض أو استبدال الأجهزة عالية الكفاءة)، للحد من الاستخدام المنزلي للمياه.[3]

عدم كفاءة استخدام المياه وفقدان المياه في الشبكة

يعتبر القطاع الزراعي المستهلك الرئيسي للمياه الجوفية. يمثل استهلاك المياه الزراعية 37% إلى 40% من إجمالي موارد المياه من جميع المصادر ويستخدم لإنتاج المحاصيل المحلية، والتي تلبي 8% فقط من الطلب الوطني على الغذاء والأعلاف. [4] ومن التحديات الأخرى انخفاض كفاءة الري بسبب طرق الري التقليدية.

تبلغ الطاقة الحالية لمحطات التحلية في قطر حوالي 540 مليون متر مكعب/ السنة. ,في عام 2011، تم فقد حوالي 30% من هذا الحجم بسبب التسرب في شبكة المياه. [5] [6] ولتحقيق هدف تعزيز إدارة المياه المنصوص عليه في استراتيجية التنمية الوطنية الأولى، والتي غطت الفترة 2011 -2016، فقد استثمرت كهرماء في خفض معدل تسرب المياه وفقدانها في شبكات المياه المحلاة. وقد انخفض معدل الخسارة إلى 10% (حوالي 55 مليون متر مكعب) في 2015، منها 4,7% خسائر حقيقية من التسرب وأقل من 6% خسائر إدارية. [7] وقد انخفضت خسارة المياه على نحوٍ أكبر لتصل إلى ما نسبته 5% في 2017.

استغلال موارد المياه الجوفية
تعتمد قطر حالياً على تحلية مياه البحر لتزويد 99% من الطلب على المياه البلدية، بينما يعتمد القطاعان الصناعي والزراعي على موارد المياه الجوفية المحدودة، وهي مورد المياه العذبة الوحيد في البلاد. إن معدلات سحب المياه الجوفية السنوية تتجاوز بعدة أضعافٍ معدل التغذية الطبيعي. ويتسبب الاستغلال المفرط لطبقات المياه الجوفية في انخفاض مستويات طبقات المياه الجوفية، مما يؤدي إلى تسرب مياه البحر وخلق ظروف للتعرض المرتفع لتملح المياه الجوفية.

الاعتماد على تحلية المياه ونقص تخزين المياه

مع نقص موارد المياه العذبة الكافية والاعتماد الكبير على تحلية المياه، يعد تخزين المياه مصدر قلقٍ كبير. تمتلك قطر حوالي 48 ساعة فقط من إمدادات المياه في حالات الطوارئ. [8] ولهذا ، تستثمر قطر في سعة تخزين مياه الشرب من خلال مشروع الخزانات الكبرى. تتكون المرحلة الأولى من المشروع، والتي بدأت في عام 2015، من بناء 24 خزاناً خرسانياً كبيراً بحلول عام 2026، وتوفير 8,7 مليون متر مكعب من سعة تخزين المياه وسبعة أيام من مياه الشرب ضمن نظام شبكتها.[9]

إنتاج المحلول الملحي (الأجاج)

يتمثل التحدي الرئيسي المرتبط بتقنيات تحلية المياه في إنتاج محلول ملحي أجاج، وهو محلول ملحي شديد التركيز. ويعد التخلص من المحلول الملحي مكلفاً ومرتبطاً بالتأثيرات البيئية السلبية، مثل التأثير الضار على النباتات والحيوانات البحرية. [10] كما يتسبب في تغيرات الضغط التناضحي في خلايا الكائنات البحرية، مما يؤثر في النهاية على إنتاج ونمو الكائنات البحرية. [11] تبلغ حصة قطر من إنتاج المحلول الملحي العالمي 5,8%. هناك حاجة إلى استراتيجيات محسنة لإدارة المحلول الملحي الأجاج للحد من الآثار البيئية السلبية والتكلفة الاقتصادية للتخلص منها، وبالتالي تحفيز المزيد من التطورات في مرافق تحلية المياه لحماية إمدادات المياه للأجيال الحالية والمقبلة.[12]

[1] Qatar General Electricity and Water Corporation, n.d. Water Sector.
[2] Mannan M et al., 2019. Examining the life-cycle environmental impacts of desalination: A case study in the State of Qatar. Desalination, 452: 238-246.
[3] Ismail H, 2015. Food and Water Security in Qatar: Part 2 – Water Resources. Global Food and Water Crises Research Programme.
[4] Ministry of Development Planning and Statistics, 2018. Qatar Second National Development Strategy: 2018-2020.
[5] The State of Qatar Second Voluntary National Review, 2018.
[6] Baalousha H M and Ouda O K M, 2017. Domestic water demand challenges in Qatar. Arabian Journal of Geosciences, 10: 537.
[7] Ministry of Development Planning and Statistics, 2018. Qatar Second National Development Strategy: 2018-2020.
[8] Dutch Ministry of Foreign Affairs, 2019. Uniting Water Energy Food NEXUS in Qatar.
[9] Oxford Business Group, 2018. Capacity Increase in Power and Water Utilities Key to Supporting Qatar’s Economic Expansion.
[10] Pérez Talavera J L and Quesada Ruiz J J, 2001. Identification of the mixing processes in brine discharges carried out in Barranco del Toro Beach, south of Gran Canaria (Canary Islands). Desalination, 139(1-3): 277-286.
[11] Belatoui A et al., 2017. Environmental effects of brine discharge from two desalination plants in Algeria (south-western Mediterranean). Desalination and Water Treatment 76: 311-318.
[12] Jones E et al., 2019. The state of desalination and brine production: A global outlook. Science of the Total Environment, 657: 1343-1356.