الصفحة الرئيسية / الأردن / البُنية التحتية للمياه / مشاريع البُنية التحتية الحالية والمُخطط لها

مشاريع البُنية التحتية الحالية والمُخطط لها

منذ الخمسينيات وحتى عام 2008، شيّد الأردن 28 سداً بسعة إجمالية قدرها 368 مليون متر مكعب من أجل توفير موارد المياه لأعداد السكان المتزايدة[1]. يعرض الشكل 14 لمحة عامة عن السدود الرئيسية بالإضافة إلى سعاتها التخزينية[2].

Figure 14. Dams along rivers and side valleys in Jordan, with their annual storage capacity (MCM/yr). Source: Fanack after Altz-Stamm, A., 2012.
الشكل (14): السدود على طول الأنهر والأودية الجانبية في الأردن، إلى جانب سعتها التخزينية السنوية (مليون متر مكعب/ السنة). المصدر: فاناك عن Altz-Stamm, A., 2012.

في عام 2013، امتلك الأردن أيضاً 30 محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي. وإلى جانب محطة السمرا، جميع هذه المحطات لديها نسبياً قدرة استيعابية صغيرة[3].

المشروعين الرئيسين لزيادة إمدادات المياه العذبة في الأردن هما مشروع ناقل البحرين بين البحر الأحمر والميت، ومشروع جر مياه حوض الديسي الجوفي. بالإضافة إلى ذلك، هناك مشاريع جارية لتحسين فعالية وجودة أنظمة معالجة مياه الصرف الصحي في مخيمات اللاجئين. يتم وصف هذه الجهود أدناه.

The Disi Water Conveyance Project pipeline, Jordan. Photo: Eddie Gerald.
خط أنابيب وسائل النقل مشروع الديسي المياه في الأردن. صور: إدي جيرالد.

 مشروع جر مياه الديسي إلى عمّان وغيرها من المدن الأردنية من حوض الديسي الجوفي، الذي يقع في جنوب شرق البلاد على الحدود مع المملكة العربية السعودية. وفي حين يُصنف بأنه حوض أحفوري، إلا أنه في الواقع يتجدد بمعدل سنوي يبلغ 50 مليون متر مكعب/ سنوياً. بدأ العمل على مشروع الديسي عام 2009، وأصبح جاهزاً للعمل بحلول عام 2013، بتكلفة قدرها حوالي 1,1 مليار دولار. ومنذ عام 2013، نقل مشروع جر مياه الديسي حوالي 100 مليون متر مكعب/ سنوياً من المياه إلى عمّان والعقبة. ووفقاً لوزارة المياه والري الأردنية، من المتوقع أن يزوّد هذا المشروع عمّان بـ100 مليون متر مكعب من المياه سنوياً حتى عام 2022 على الأقل.[4]

إنّ حوض مياه الديسي الجوفي مشترك مع المملكة العربية السعودية، التي تستخرج أيضاً المياه من هذا المصدر. وفي حين تصر كلا البلدين على ضرورة قيام البلد الآخر بخفض معدلات الإستخراج، إلا أنه لا يوجد في الوقت الراهن أي اتفاق لتقاسم المياه بين الأردن والمملكة العربية السعودية فيما يتعلق بحوض الديسي (المياه المشتركة).

مشروع ناقل البحرين بين البحر الأحمر والميت: يعتبر ميناء العقبة على البحر الأحمر المنفذ البحري الوحيد للأردن[5]. وفي حين لا تحتاج العقبة حالياً إلى تحلية مياه البحر حيث تحصل في الوقت الراهن على مياهها من حوض الديسي الجوفي، إلا أن الحكومة تخطط لتنفيذ مشروع ضخم لتحلية المياه ونقلها في المدينة. وفي عام 2013، وقّع الأردن اتفاقية مع اسرائيل وفلسطين للتنفيذ المشترك لمشروع ناقل البحرين بين البحر الأحمر والميت، وهو مشروع إقليمي لزيادة إمدادات المياه إلى الدول الثلاث من خلال تحلية مياه البحر وتعويض النقص في مياه البحر الميت بالمحلول الملحي الناتج عن عملية تحلية المياه .[6]

وبعد معاهدة السلام لعام 1994، أصبح تنفيذ قناة تربط بين البحر الأحمر والبحر الميت نقطة محورية في التعاون الإسرائيلي- الأردني. وفي فبراير 2015، وقع الأردن واسرائيل على اتفاقية لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع بتكلفة 900 مليون دولار خلال فترة ثلاث سنوات. وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع بناء محطة تحلية في العقبة وخط أنابيب بطول 180 كيلو متر بين البحر الأحمر والبحر الميت[7].

ستنتج المحطة مبدئياً حوالي 80 مليون متر مكعب/ سنوياً من المياه العذبة، حيث يتم شراء 40 مليون متر مكعب/ سنوياً منها بسعر التكلفة من قِبل اسرائيل لاستخدامها في منطقة إيلات ووداي عربة[8]. أما ما تبقى من المياه العذبة فستكون متاحة لمدينة العقبة لتقليل اعتمادها على مياه حوض الديسي. وكجزء من الاتفاقية، ستبيع اسرائيل الأردن 50 مليون متر مكعب إضافية من المياه العذبة في السنة من بحيرة طبريا في الشمال، والتي سيتم تحويلها للاستخدام في عمّان. [9]

Figure 15. Red Sea-Dead Sea Project. Source: Fanack after Altz-Stamm, A., 2012.
الشكل (15): مشروع ناقل البحرين بين البحر الأحمر والميت. المصدر فاناك عن Altz-Stamm, A., 2012

وسينقل خط الأنابيب من البحر الميت مبدئياً ما يصل إلى 120 مليون متر مكعب/ سنوياً من المياه شديدة الملوحة (ماء مالح عالي التركيز)، الذي يعتبر نتيجة ثانوية لعملية تحلية مياه البحر. سيعمل هذا على إعادة تأهيل البحر الميت، الذي لا زال يتقلّص بمعدل 1متر/ السنة أو أكثر على مدى السنوات الثلاثين الماضية. ومع توسع محطة تحلية المياه في العقبة، يمكن ضخ ما يصل إلى 2,000 مليون متر مكعب/ سنوياً من المياه شديدة الملوحة إلى البحر الميت في المستقبل (الشكل 15). [10]

وفي حين يُثني مؤيدو المشروع على طبيعته الإقليمية ويعتبرونه حلاً مبتكراً لإنقاذ البحر الميت، يخشى النقاد من الآثار المترتبة على خلط المياه شديدة الملوحة من البحر الأحمر مع مياه البحر الميت. يمتلك كل من المسطحين المائيين محتوىً معدنياً مختلفاً جداً، ويشعر خبراء البيئة بالقلق من أنّ صب المياه شديدة الملوحة من البحر الأحمر ستغيّر من تركيبة مياه البحر الميت.[11]

كما تشكل إدارة إمدادات المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي في مخيمات اللاجئين تحدياً رئيسياً آخر للحكومة الأردنية، سيما في شمال البلاد حيث تتركز غالبية المخيمات. تحتاج مياه الصرف الصحي في هذه المخيمات إلى إدارتها بشكل فعّال وآمن، من أجل حماية المجتمعات المحلية وموارد المياه الجوفية التي تم بناء المخيمات فوقها[12].

لمعالجة بعض هذه التحديات، قامت منظمة Mercy Corps وهي منظمة أمريكية غير حكومية، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF)، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، بالاستثمار بعدد من مشاريع البُنية التحتية للمياه:[13]


  • مخيم الزعتري للاجئين: بئرين جديدين ومحطات ضخ لخدمة السكان اللاجئين البالغ عددهم 120,000. التكلفة: 450,000 دولار.

  • مشروع بئر طبقة فحل: تجديد وتوسعة، لتزويد 63,000 مستخدم إضافي بـ80 لتر في اليوم. التكلفة: 259,000 دولار

  • خزان زبدة: مشروع تجديد لإصلاح التسريبات وتركيب العزل، مما يوفر 80 لتر في اليوم من المياه لـ27,000 مستخدم. التكلفة: 530,000 دولار.

  • خط أنابيب أبو البصل: تركيب 2,5 كيلو متر من الأنابيب لتوسعة شبكة المياه ومعالجة النقص في حالات الطوارىء في المناطق المتضررة من اللاجئين. التكلفة: 70,000 دولار.

  • قطع الغيار: لتوفير الاستجابة السريعة لتعطل الشبكة، والحد من نطاق الانقطاع، وتمكين الصيانة، توفر منظمة Mercy Corps قطع الغيار للهيئة المحلية (قُدرت قيمة القطع بـ400,000 دولار منذ أكتوبر 2013).

The King Talal Dam, Jordan. Photo: Nick Fraser.
سد الملك طلال، الأردن. صور: نيك فريزر.


[1] al-Ansari, N., 2014. ‘Water Demand Management in Jordan’. Engineering, 6(1): 19-26.
[2] Altz-Stamm, A., 2012. ‘Jordan’s Water Resource Challenges and the Prospects for Sustainability’. GIS for Water Resources.
[3] Ministry of Water and Irrigation, 2015. Personal interview.
[4] Mercy Corps, 2014. Tapped Out: Water Scarcity and Refugee Pressure in Jordan.
[5] Mohsen, M.S., 2007. ‘Water strategies and potential of desalination in Jordan’. Desalination, 203: 27-46.
[6] Ministry of Water and Irrigation, 2015. Personal interview.
[7] Reuters, 2015. ‘Jordan, Israel agree $900 million Red Sea-Dead Sea project’. 26 February 2015
[8] Ministry of Water and Irrigation, 2015. Personal interview.
[9] Reuters, 2015. ‘Jordan, Israel agree $900 million Red Sea-Dead Sea project’. 26 February 2015.
[10] Ministry of Water and Irrigation, 2015. Personal interview.
[11] Mohsen, M.S., 2007. ‘Water strategies and potential of desalination in Jordan’. Desalination, 203: 27-46.
[12] Mercy Corps, 2014. Tapped Out: Water Scarcity and Refugee Pressure in Jordan.
[13] Ibid.