الصفحة الرئيسية / اسرائيل / الموارد المائية / المياه الجوفية

المياه الجوفية

[fusion_code]W3RpdGxlIHNpemU9IjIiXdin2YTZhdmK2KfZhyDYp9mE2KzZiNmB2YrYqVsvdGl0bGVd[/fusion_code]The Yarmouk River. Photo: Freedom’s Falcon.

مصادر المياه الجوفية الرئيسية في اسرائيل هما الحوض الجوفي الساحلي والحوض الجوفي الجبلي. كما تعتبر هذه الأحواض الجوفية مصادر المياه الرئيسية للفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية على التوالي. كما أنّ هناك عدد من الأحواض الجوفية الصغيرة في صحراء النقب ووادي عربة[1].

الحوض الجوفي الساحلي

يمتد الحوض الساحلي من سلسلة جبال الكرمل في الشمال إلى شبه جزيرة سيناء في الجنوب، ومن الضفة الغربية في الشرق إلى البحر المتوسط في الغرب. ولا تُسيطر اسرائيل على الجزء الواقع أقصى الجنوب من الحوض الجوفي في سيناء وقطاع غزة. ويُعتبر هذا الحوض الجوفي ذو أهمية خاصة لأنه يستطيع تحزين كميات كبيرة من المياه لفترة عدة سنوات[2].

ويُقدر العائد المستدام للحوض الساحلي بـ360-420 مليون متر مكعب/ السنة، منها 15% (55 مليون متر مكعب) العائد المستدام في قطاع غزة. ومع ذلك، تتجاوز معدلات الاستخراج الحالية العائد المستدام بكثير[3].

إنّ العمق الضحل والقاعدة الرملية / الحجر الرملي اللين نسبياً للحوض الساحلي، يجعل الوصول إلى المياه أمراً سهلاً إلا أنه يجعل أيضاً طبقة المياه الجوفية عرضة للتلوث. وتتدهور نوعية المياه في الحوض الساحلي باطراد بسبب التلوث والضخ الجائر[4].

الحوض الجوفي الجبلي

يعتبر الحوض الجبلي مصدر المياه المشترك بين إسرائيل والضفة الغربية الفلسطينية. يبلغ طوله 130 كيلومتر وعرضه حوالي 35 كيلومتر بمساحة إجمالية قدرها 6,000 كيلومتر مربع. ويتم تغذية الحوض الجوفي في المقام الأول عن طريق مياه الأمطار التي تهطل على الضفة الغربية.

يُعتبر حوض المياه الجوفية هذا مورداً غاية في الأهمية لكل من اسرائيل وفلسطين على حد سواء. يوفر الحوض لإسرائيل حوالي 25% من إجمالي الميزانية المائية ويعتبر مصدر المياه الرئيسي بالنسبة لسكان الضفة الغربية. ويمكن تقسيم الحوض الجوفي الجبلي إلى أحواض شرقية وشمالية وغربية وفقاً لاتجاه تدفق مياه الأمطار نحو الحوض. ويبلغ العائد المستدام للحوض حوالي 350 مليون متر مكعب/ السنة. ومع ذلك، يتم استخراج ما بين 679-735 مليون متر مكعب سنوياً في المتوسط، منها 80% من قِبل اسرائيل. وإلى جانب انخفاض إعادة تغذية الحوض بسبب انخفاض مستويات هطول الأمطار، أدى الاستغلال المفرط من قِبل إسرائيل للحوض إلى استنزافه وتدهور كمية المياه المتوفرة.

الأحواض الجوفية في النقب ووادي عربة

يقع اثنين من الأحواض الجوفية متوسطة الملوحة بشكلٍ طبيعي (المالحة) في جنوب البلاد. وتُقدر القدرة التخزينية المجتمعة لحوضي النقب ووادي عربة بمئات المليارات من الأمتار المكعبة. ومع ذلك، فإن هذا المورد المائي آخذ في الانحفاض بسرعة بسبب الضخ المفرط[5] من قِبل المجتمعات المحلية في جنوب وادي عربة، حيث تتم معالجة المياه في محطات تحلية صغيرة الحجم.


[1] Beyth, M., 2006. ‘Water crisis in Israel’. In: Leybourne, M. and Gynor, A. eds. Water, Histories, Cultures, Ecologies, University of Western Australia Press, pp. 171–181.
[2] Weinberger, G. et al., 2012. The Natural Water Resources Between the Mediterranean Sea and the Jordan River.
[3] Isaac, J., 2006. ‘The role of groundwater in the water conflict and resolution between Israelis and Palestinians.’ Paper presented at the International Symposium on Groundwater Sustainability (ISGWAS).
[4] Weinberger, G. et al., 2012.
[5] Ibid.