الصفحة الرئيسية / اسرائيل / الحد من استهلاك المياه

الحد من استهلاك المياه

Israel aims to further increase the use of treated effluent in the agricultural sector. Photo: Dan Ogle.
اسرائيل تخطط لزيادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة في القطاع الزراعي. صور: دان يرمق.

من أجل الحفاظ على الأمن المائي في اسرائيل، بات من الضروري خفض استهلاك المياه. ومن المتوقع أن ينخفض توافر إمدادات المياه الطبيعية بنسبة 10-15% بسبب تغير المناخ. ومع ذلك، فإن الزيادة المتوقعة في عدد السكان من 7,6 مليون نسمة عام 2015 إلى 15,6 مليون نسمة عام 2050، ستسبب ضغطاً كبيراً على الموارد ما لم يتم إدارتها بالشكل الصحيح[1].

وقد حددت سلطة المياه عدداً من سياسات الإدارة للحدّ من التبذير في جميع القطاعات. وتشمل هذه السياسات الاستثمار في التثقيف، ورفع الرسوم، وتحديث قياس استهلاك المياه، وتشجيع استخدام المياه متوسطة الملوحة ومياه الصرف الصحي المعالجة في الصناعة والزراعة. بالإضافة إلى ذلك، تواصل الحكومة دعمها للتقدم التكنولوجي فيما يتعلق بكفاءة استهلاك المياه في الزراعة[2].

إدارة الطلب على المياه

إحدى الطرق الرئيسية المتبعة لإدارة الطلب في القطاعات الزراعية والمنزلية هي حصة المياه الثابتة. وهذا يعني أنه يتم تخصيص كمية محددة فقط من المياه في العام لكل قطاع. ويمكن لكلا القطاعين تخطي هذه الحصة من المياه المستهلكة. ومع ذلك، يتم تعويض أي زيادة في الاستهلاك للقطاع الزراعي من مياه الصرف الصحي المعالجة أو المياه متوسطة الملوحة، في حين يتم تعويض أي كميات إضافية من المياه في القطاع المنزلي من المياه المحلاة. تزود سلطة المياه القطاعين بالأدوات والمعرفة والحوافز للحدّ من التبذير وتشجيع استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة و/أو المياه متوسطة الملوحة في القطاع الزراعي.

تتم إدارة الطلب في القطاع المنزلي عبر نظام السعر التصاعدي حسب الحجم، ومن خلال أنظمة القراءة الآلية للعدادات (AMR). وشهدت المناطق التي تحتوي على أنظمة القراءة الآلية للعدادات (AMR) انخفاضاً بنسبة 15% في استهلاك المياه منذ تركيب العدادات. وبالإضافة إلى ذلك، أدى الجفاف الشديد عام 2009 إلى فرض الحكومة نظام حصص المياه على حدائق البلديات على أساس حجم الحديقة بمعدل استهلاك أقصاه 20 مليون متر مكعب/ السنة. وفي العام نفسه، أسفرت حملة في وسائط الإعلام حول أزمة المياه في تخفيض الاستهلاك المنزلي بنسبه 10% (76 مليون متر مكعب). وبعد انتهاء الحملة عاد استهلاك المياه إلى الارتفاع مجدداً، إلا أنه لم يصل إلى المستويات السابقة. وأخيراً، في عام 2010، تم رفع التعرفة على القطاع المنزلي بنسبة 40% لتمويل محطات تحلية جديدة وتعزيز التقدم الذي تم إحرازه من خلال هذه الحملة[3]. وفي الآونة الأخيرة (2014-2015)، تم خفض تعرفة المياه بنسبة 15%، على الرغم من استقرار الطلب[4]. يتم عرض التعرفات الجديدة في الشكل (6).

تحسين الكفاءة

وضعت سلطة المياه خطة رئيسية لقطاع المياه عام 2012، والتي حددت المشاكل والحلول الممكنة لتحسين كفاءة استهلاك المياه في البلاد. يتمثل الهدف الرئيسي لهذه الخطة في”ضمان إمداد المياه، وتوفير خدمات الصرف الصحي، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي وإدارة مياه الصرف الصحي ومياه الجريان السطحي بجودة وكمية وصلاحية ملائمة، وبطريقة مجدية اقتصادياً، لمصلحة مستدامة لجميع المستهلكين.”[5]

يمكن تلخيص الأهداف الرئيسية والجدول الزمني لتحسين الكفاءة الواردة في تقرير كفاءة المياه على المستوى الوطني في دولةاسرائيل على النحو التالي:

  • تقليص الاعتماد على المياه الصالحة للشرب لأغراض الري في القطاع الزراعي من 42% إلى 26% بحلول عام 2050 من خلال زيادة الاعتماد على مياه الصرف الصحي المعالجة للري.
  • توفير أكثر من ضعف كمية مياه الصرف الصحي المعالجة للري في القطاع الزراعي بحلول عام 2050.
  • مواصلة الاستثمارات الوطنية في مجالات البحث والتطوير والتدريب وحوافز إدارة الطلب لزيادة المحافظة على المياه وكفاءة الاستخدام في القطاع الزراعي.
  • الحفاظ على أو خفض الاستهلاك المنزلي من المياه للفرد عند مستوى أو أقل من 100 متر مكعب/ للفرد/ السنة (حيث كان في عام 2009، 90 متر مكعب للفرد).
  • الحفاظ على معدلات استهلاك مياه الشرب الطبيعية عند أو أقل من متوسط معدل الإمداد الطبيعي.
  • استبدال استخدام مياه الشرب الطبيعية بالمصادر البديلة: مياه البحر المحلاة، ومياه الصرف الصحي المعالجة والمياه متوسطة الملوحة (الشكل 2،3). زيادة الاعتماد على مصادر المياه البديلة هذه. توريد أكثر من نصف الاحتياجات المائية للبلاد بحلول عام 2015 من هذه المصادر المائية البديلة (الشكل 3).
  • رفع مساهمة المياه المحلاة في إمدادات مياه الشرب الوطنية لأكثر من الضعف، أي من نسبة 20% (307 مليون متر مكعب) عام 2010 إلى 46% (809 مليون متر مكعب) عام 2020.
  • زيادة إعادة تدوير المياه في القطاع الصناعي بحوالي 10% بحلول عام 2035.


[1] Rejwan, A., 2011. The State of Israel: National Water Efficiency Report. Prepared by the Planning Department of the Israeli Water Authority.
[2] Ibid.
[3] Rejwan, A., 2011. The State of Israel: National Water Efficiency Report. Prepared by the Planning Department of the Israeli Water Authority.
[4] Ibid.
[5] Rejwan, A., 2011. The State of Israel: National Water Efficiency Report. Prepared by the Planning Department of the Israeli Water Authority.