الصفحة الرئيسية / إيران / الموارد المائية المشتركة لإيران

الموارد المائية المشتركة لإيران

الموارد المائية المشتركة لإيران
تُقدر الموارد المائية الداخلية المتجددة بـ92 مليار متر مكعب، في حين تأتي 13 متر مكعب من الموارد العابرة للحدود . ويُمثل الصرف السطحي ما مجموعه 97,3 كيلومتر مكعب/ السنة، تأتي 5,4 كيلومتر مكعب/ السنة منها من استنزاف الأحواض الجوفية.

تُقدر الموارد المائية الداخلية المتجددة بـ92 مليار متر مكعب، في حين تأتي 13 مليار متر مكعب من الموارد العابرة للحدود .[1] و يُمثل الصرف السطحي ما مجموعه 97,3 كيلومتر مكعب/ السنة، تأتي 5,4 كيلومتر مكعب/ السنة منها من استنزاف الأحواض الجوفية. و تُقدر إعادة تغذية المياه الجوفية بحوالي 49,3 كيلومتر مكعب/ السنة، منها 12,7 كيلومتر مكعب/ السنة يتم الحصول عليها من ارتشاح قاع النهر، مما يُعطي تداخلاً قدره 18,1 كيلومتر مكعب/ السنة. تتلقى إيران 6,7 كيلومتر مكعب/ السنة من المياه السطحية من أفغانستان عبر نهر هلمند. و يقدر تدفق نهر أراس على الحدود مع أذربيجان بـ4,63 كيلومتر مكعب/ السنة. و يقدر الانسياب السطحي إلى البحر و إلى بلدان أخرى بـ55,9 كيلومتر مكعب/ السنة، منها 7,5 كيلومتر مكعب/ السنة إلى أذربيجان (آراس)، و 10 كيلومتر مكعب/ السنة من المخلفات السائلة من نهر دجلة إلى العراق. و يتدفق حوالي 24,7 كيلومتر مكعب/ السنة من نهر قارون إلى العراق، و لكن لأن هذا يحصل قبل أن يصب في البحر، فإنه لا يتعبر تدفقاً إلى العراق.[2]

نهر أراس الموارد المائية المشتركة لإيران
تُقدر الموارد المائية الداخلية المتجددة بـ92 مليار متر مكعب، في حين تأتي 13 متر مكعب من الموارد العابرة للحدود . ويُمثل الصرف السطحي ما مجموعه 97,3 كيلومتر مكعب/ السنة، تأتي 5,4 كيلومتر مكعب/ السنة منها من استنزاف الأحواض الجوفية.

قبل وصول تنظيم طالبان إلى سدّة الحكم في أفغانستان، كان قد تم الاتفاق على السماح بتدفق 27 متر مكعب/ثانية (850 مليون متر مكعب/سنة) من المياه من نهر هلمند إلى إيران. و لكن خلال فترة حكم طالبان في أفغانستان (2001-1995)، توقف العمل بهذا الاتفاق بشكلٍ تام، مما تسبب بكارثة اقتصادية و بيئية في محافظتي سيستان و بلوشستان الواقعتين على الحدود مع أفغانستان و باكستان. أما نهر هلمند فهو أطول نهر في أفغانستان، وهو يمتد على مسافة 1,150 كيلومتراً من جبال هندو كوش، التي تبعد حوالي 80 كيلومتراً غربي كابول، و من ثم ينساب لناحية الجنوب الغربي عبر الصحراء إلى أهوار سيستان و منطقة بحيرة هامون هلمند المحيطة بزابل على الحدود الأفغانية الإيرانية.[3]

[1] Torabi-Palatkaleh, S., 2010. Ministry of Energy.
[2] AQUASTAT, 2008. Country Fact Sheet: Iran. FAO’s global information system on water and agriculture. Available at www.fao.org/nr/water/aquastat/countries_regions/irn/index.stm.
[3] Sadeghi, N., Salih, A., Saeidabadi, M., December 2008. ‘Indigenous knowledge responding to global changes: qanats an ancient sustainable tool for groundwater management’, International Conference on Water Scarcity, Global Changes and Groundwater Management Responses University of California, Irvine.